قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل : سيغيب الجناح الدولي المغربي طارق تيسودالي ستة أشهر على الأقل عن الملاعب، بعد تعرّضه لاصابة قوية في ركبته ستحرمه المشاركة في مونديال قطر 2022، بحسب ما كشف اللاعب الإثنين.

واصيب تيسودالي (29 عاماً) بقطع في الرباط الصليبي لركبته خلال مباراة فريقه خنت وسانت تروندن (1 1) السبت في الدوري البلجيكي لكرة القدم، فاضطر للخروج من الملعب بعد نصف ساعة على البداية.

كتب تيسودالي في حسابه على انستغرام "لقد خضت آخر مباراة لفترة ستة أشهر على الأقل. تتلاشى أحلام كثيرة، لكن الله لديه دوماً خطة افضل من خطتي".

تابع اللاعب الذي قدم موسماً مميزاً مع خنت ما أهله حمل ألون "أسود الأطلس": "أعدكم بأني سأعود أقوى. اتمنى لفريقي كل النجاح هذا الموسم، وسأكون هناك في البلاي أوف. وسأدعم المغرب في كأس العالم".

ومرّ اللاعب المولود في أمستردام في نادي لوهافر الفرنسي (2016 2018) الذي أعاره لعدة أندية هولندية، ثم ارتدى الوان بيرشكوت البلجيكي (2018 2021) قبل انتقاله إلى خنت.

وشارك تيسودالي في كأس أمم إفريقيا الأخيرة مع المنتخب المغربي بقيادة المدرب البوسني وحيد خليلودجيتش. سجّل مرتين في المواجهتين الحاسمتين المؤهلتين لمونديال 2022 في آذار/مارس الماضي ضد جمهورية الكونغو الديموقراطية.