قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: استعاد روما توازنه بعد سقوطه المدوي الاسبوع الماضي بفوز صعب 2 1 على مضيفه إمبولي الاثنين في ختام المرحلة السادسة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

ومُني روما بخسارة قاسية برباعية نظيفة أمام مضيفه أودينيزي الاسبوع الماضي في الدوري، قبل أن يسقط خارج أرضه 2 1 الخميس ضد لودوغوريتس البلغاري ضمن الجولة الاولى من الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

في إمبولي، تقدم فريق العاصمة عبر الارجنتيني باولو ديبالا (17)، قبل أن يعادل أصحاب الارض برأسية فيليبو باندينيلي (43). إلا أن هدف الحسم كان للمهاجم الانكليزي تامي أبراهام قبل عشرين دقيقة من النهاية (71).

وأهدر القائد لورنتسو بيليغريني فرصة إضافة الهدف الثالث لفريقه عندما سدد الكرة من ركلة جزاء ارتدت من العارضة (80).

وهذا الفوز الرابع لروما هذا الموسم مقابل تعادل وهزيمة ليرفع رصيده الى 13 نقطة في المركز الخامس بالتساوي مع أودينيزي الرابع وعلى بُعد نقطة من فرق المقدمة الثلاثة.

ويستعد روما لاستضافة ايتش جاي كاي هلسنكي الفنلندي في الجولة الثانية من دور المجموعات ليوروبا ليغ الخميس المقبل على الملعب الاولمبي.

ولم يجر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو سوى تغييرًا واحدًا على التشكيلة التي خسرت ضد أودينيزي مشركًا التركي زكي شيليك بدلا من الهولندي ريك كارسدروب.

وسجل ديبالا الهدف الاول بتسديدة رائعة بيسراه من خارج المنطقة في الزاوية الى يمين الحارس غولييلمو فيكاريو (17).

إلا أن أصحاب الارض عادلوا قبل الاستراحة برأسية باندينيلي الذي تابع كرة مرت بين عدد من اللاعبين إثر عرضية من السلوفيني بيتار ستويانوفيتش (43).

وتحصل المدافع البرازيلي روجر إبانييز على ركلة جزاء إثر عرقلة من البديل ليبيراتو كاكاتشي على خط المنطقة بعد العودة الى حكم الفيديو المساعد "في ايه آر"، انبرى لها بيليغريني في مباراته رقم 200 مع روما في جميع المسابقات لكنه أصاب العارضة (80).

وكاد أن يعاقبه إمبولي بعد دقائق إلا أن القائم ناب عن الحارس البرتغالي روي باتريسيو لإبعاد تسديدة البديل العاجي جان دانيال أكبا أكبرو (84) الذي طُرد لاحقًا ببطاقة حمراء مباشرة لتدخل على المدافع الانكليزي كريس سمولينغ (87).

وحاول إمبولي معادلة الارقام في الدقائق الاخيرة بتسديدة من خارج المنطقة لباندينيلي تصدى لها باتريسيو، قبل أن يصد حارس أصحاب الارض هدفًا محققًا لأندريا بيلوتي، بديل أبراهام.