قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو أن نجم مانشستر سيتي إرلينغ هالاند يحطم الأرقام القياسية كلما وضع قدميه على أرضية الملعب في صفوف مانشستر سيتي. فقد سجل 14 هدفا في 10 مباريات، قبل فترة الراحة الدولية.

فما هي الإنجازات التي حققها اللاعب النرويجي، البالغ من العمر 22 عاما، في خمس فرق لعب لها حتى الآن.

أرقام قياسية

سجل هالاند 11 هدفا في أول سبع مباريات لعبها في الدوري الإنجليزي، محطما الرقم الذي كان بحوزة ميك كوين منذ 1992.

ويتقاسم الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف في أول 10 مباريات مع كوين، وبابيس سيسي، ودييغو كوستا.

وكان تسجيله 9 أهداف في أول 5 مباريات رقما قياسيا أيضا، وهو ما جعله أكبر الهدافين في أغسطس/آب في تاريخ الدوري الإنجليزي.

وأصبح هالاند أول لاعب في الدوري الإنجليزي يسجل في أول أربع مباريات يشارك فيها خارج ملعبه.

وحطم بعض الأرقام القياسية في دوري أبطال أوروبا عندما واجه فريق إشبيلية، بهدفين في الفوز بأربعة أهداف مقابل صفر، وهدفا واحدا في الدقائق الأخيرة أمام فريقه السابق، بوريسيا دورتموند.

وأصبح هالاند أول لاعب يسجل أكثر من هدف في دوري أبطال أوروبا في أول مباراة له مع ثلاث فرق مختلفة. فقد سجل ثلاثية لفريق سالزبورغ أمام فريق جينك، وهدفين لفريق دورتموند أمام باريس سان جيرمان.

وحصد بذلك 25 هدفا في أول 20 مباراة في دوري أبطال أوروبا، متقدما على رود فان نستلروي، وروبيرتو سولدادو، اللذين سجلا 16 هدفا لكل منهما في أول 20 مباراة.

وهو أصغر لاعب يسجل 25 هدفا في دوري أبطال أوروبا، متقدما على كيليان امبابي، الذي خطف بدوره الرقم من ليونيل ميسي.

وكان الهدف الذي سجله أمام دورتموند هدفه السادس والعشرين في 21 مباراة.

وقد عادل رقم أكبر عدد من الأهداف في أول 30 مباراة، في دوري أبطال أوروبا، وبيده 9 مباريات متبقية ليحطم رقم فان نستالروي القياسي.

ويحمل هالاند أيضا الرقم القياسي لأقل عدد من المباريات في دوري أبطال أوروبا لتسجيل 10 ثم 15 ثم 20 هدفا. ولم يسبق لأي لاعب قبله أن سجل أكثر من هدف في أربع مباريات متتالية في المنافسة.

وهو أيضا أول لاعب في فريق مانشستر سيتي يسجل في أول مباراة له في الدوري الانجليزي وفي دوري أبطال أوروبا.

بداية ناجحة

كانت بداية هالاند في ألمانيا أكثر نجاحا، فهو اللاعب الوحيد الذي سجل في مباراته الأولى مع دورتموند في الدوري الألماني، ودوري أبطال أوروبا وكأس ألمانيا.

وكان أول لاعب بديل يسجل ثلاثية في الدوري الألماني، عندما دخل في الدقيقة 56 أمام أوسبورغ.

ويحمل الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف في أول مباراتين، وثلاث مباريات، وخمس مباريات، وست مباريات، في الدوري الألماني، بخمسة، وسبعة وثمانية، وتسعة أهداف على التوالي.

وسجل أول 50 هدفا له في 50 مباراة، وهو رقم قياسي أيضا، وكان في سن 21 عاما أصغر لاعب يسجل هذا العدد من الأهداف.

وكان هالاند أصغر لاعب يسجل أربعة أهداف في مباراة واحدة في الدوري الألماني وعمره 20 عاما و123 يوما أمام هيرتا برلين.

ولم يلبث طويلا في الفرق الثلاثة الأولى التي لعب لها لتحطيم الأرقام القياسية.

وقد غادر فريق برين وعمره 16 عاما دون تسجيل أي هدف في 16 مباراة. وسجل في فريق مولده 20 هدفا في 50 مباراة، أما في سالزبورغ فسجل 29 هدفا بينها خمس ثلاثيات في 27 مباراة فقط.

وبالنسبة إلى الأرقام القياسية الدولية، فيحمل هالاند رقما قياسيا دوليا مع منتخب بلاده. فقد سجل 9 أهداف في مباراة واحدة أمام الهندوراس في 2019، وهو رقم قياسي في الاتحاد الدولي لكرة القدم، لمباريات كأس العالم، في الفئة أقل من 20 عاما.

ما هي الأرقام القياسية التي يمكنه تحطيمها؟

يمكن أن يحطم هالاند الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف في موسم في واحد في الدوري الإنجليزي، إذا واصل على الوتيرة التي بدأ بها.

ويحمل الرقم القياسي الحالي أندي كول بتسجيله 34 هدفا في موسم 1993-1994، وعادله ألان شيرر في الموسم التالي. ولكن ذلك عندما كان الموسم يستغرق 42 مباراة.

أما اليوم فما يحتاجه هالاند هو 24 هدفا فقط في 31 مباراة لتحطيم الرقم القياسي.

ويحمل محمد صلاح الرقم القياسي من 38 مباراة في الدوري الإنجليزي منذ أن سجل 32 هدفا في موسم 2017-2018.

وقد يصعب عليه تحطيم الرقم القياسي للدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، الذي يحمله ليونيل ميسي منذ أن سجل 50 هدفا في موسم 2011-2012 بالدوري الإسباني.

ولم يسبق لأي لاعب أن حصل على الحذاء الذهبي بمعدل تسجيل هدف في كل مباراة أو أكثر. وكان هاري كين قريبا من هذا الإنجاز في موسم 2016-2017 عندما سجل 29 هدفا في 30 مباراة.

وإذا واصل هالاند على وتيرة التسجيل الحالية فإنه سينهي الموسم بتسجيل 60 هدفا.

أما الرقم القياسي لهدافي مانشستر سيتي فيحمله تومي جونسون بعدد 38 هدفا سجلها في موسم 1928-1929، في جميع المنافسات.

وربما كان الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف في دوري أبطال أوروبا أكثر صعوبة، إذ سجل كريستيانو رونالدو 17 هدفا في 11 مباراة في موسم 2013-2014.

فما هي الأرقام القياسية التي يمكنه تحطيمها هذا الموسم؟

يحمل لويس سواريز رقما قياسيا في تسجيل أكبر عدد من الأهداف في شهر واحد، حققه في ديسمبر/كانون الأول 2013، وكان هالاند خلفه بهدف واحد في أغسطس/آب، ولكنه أمامه أشهر أخرى لتجاوز هذه العتبة.

ويعود الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف في 20 مباراة في الدوري الانجليزي للاعب كيفن فيليبس. ويحمل كول الرقم القياسي في 30 مباراة.

وبحمل جيمي فاردي رقما قياسيا بتسجيله في أكبر من المباريات المتتالية في الدوري الإنجليزي، إذ سجل في 11 منها، وهالاند سجل في خمس منها حتى الآن.

وسجل شيرر مجموع 5 ثلاثيات في موسم 1995-1996، وقد سجل هالاند ثلاث حتى الآن.

ويشترك العديد من اللاعبين في تسجيل 5 أهداف في مباراة واحدة ، بينهم أغويرو أمام نيوكاسل في موسم 2015-2016.

ويحمل فان نستلروي الرقم القياسي في أقل عدد من المباريات لتسجيل 30، و34، و35، و42 هدفا. وإذا سجل هالاند تسعة أهداف أخرى فإنه سيعادل أو يتجاوز هذه الأرقام.

ويمكن أن يحطم هالاند الرقم القياسي النرويجي في تسجيل الأهداف هذا الموسم. فهو متأخر بعدد 12 هدفا فقط عن الرقم القياسي الذي بحوزة يورغن يوف، عندما سجل 33 هدفا في العشرينات والثلاثينات من القرن الماضي.