قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس أنجليس: سجل أندرو ويغينز 36 نقطة هي الأعلى له هذا الموسم وقاد فريقه غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب الى فوزه العاشر توالياً على أرضه بإسقاطه ضيفه هيوستن روكتس 120-101 السبت في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين.

وحقق ويغينز 8 رميات ثلاثية من 10 محاولات هي الأعلى أيضاً في مسيرته، خمس منها في الربع الثالث الذي شهد تسجيله 17 نقطة.

وساهم في صفوف الفائز ستيفن كوري بثماني رميات من خارج القوس من اجمالي 30 نقطة إلى 10 تمريرات حاسمة، وأضاف جوردان بول 21 في الفوز العاشر توالياً لووريرز على أرضه.

أقرّ ستيف كير مدرب حامل اللقب أن فريقه ما زال يملك هامشاً كبيراً للتطور بعدما تراجع في الربع الثاني تاركاً منافسه يقلص فارق 25 نقطة الى أربع نقاط قبل 7 دقائق من نهاية المباراة.

قال "كانت الدقائق الـ 18 الأولى استثنائية"، مضيفاً "اعتقدت أن هذا ربما كان أفضل امتداد لدينا طوال العام لبدء المباراة".

وأردف "كنا ندافع ونرتد ونفعل كل شيء بشكل صحيح. ثم فقدنا تركيزنا".

وتابع "هذا هو التحدي الأكبر الذي نواجهه الآن. محاولة الحفاظ على تركيزنا لفترة كافية حتى لا نتخلى عن تقدمنا ونسمح لمنافسينا بالعودة إلى أجواء المباريات".

مافريكس للفوز على نيكس

وعلى ملعب "ماديسون سكوير غاردن" في نيويورك، قاد الثنائي السلوفيني لوكا دونتشيتش وتيم هارداواي جونيور فريقهما دالاس مافريكس للفوز على نيكس 121-100.

سجل دونتشيتش 30 وأضاف هارداواي 28 أمام فريقه السابق، فيما دك الثنائي معاً سلة منافسه بـ 36 نقطة في الربع الثالث الذي شهد تسجيل مافريكس 41 نقطة مقابل 15 للمضيف.

ورغم تأخره في دخول أجواء المباراة حيث لم يسجل سوى 11 نقطة في الربع الأوّل، إلاّ أنّ دونتشيتش رفع من مستواه بين الشوطين.

قال السلوفيني "كان تحدياً الخروج من غرفة تبديل الملابس (في الشوط الثاني) بطاقة أكبر وكل شيء أفضل".

وأضاف "الطريقة التي لعبنا بها في الربع الثالث، رأيت أنه يمكننا حقاً لعب كرة السلة".

وأنهى جالين برونسون الذي غادر دالاس إلى نيكس في صفقة حرة مع نهاية الموسم الماضي، المباراة برصيد 13 نقطة فقط، فيما كان جوليوس راندل أفضل المسجلين في صفوف الخاسر (24 نقطة).

باكس يعزز وصافته

وفي تشارلوت، عزز ميلووكي باكس وصافته للمنطقة الشرقية بفوزه على هورنتس 105-96 على الرغم من خوضه اللقاء من دون أفضل لاعب في الدوري مرتين اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو.

وأتى الفوز غداة الخسارة القاسية لباكس على أرضه أمام لوس أنجليس ليكرز 129-133، رغم غياب أنتيتوكونمبو وجرو هوليداي، واضيف إليهما كريس ميدليتون الذي ما زال في مرحلة تعافي من جراحة في معصمه.

وغاب أنتيتوكونمبو الذي سجل 40 نقطة ضد ليكرز، لاصابته بألم في ركبته اليسرى. وهوليداي بسبب كدمة في ركبته اليسرى.

قال مايك بودينهولزر مدرب باكس الذي حقق فوزه السادس عشر هذا الموسم "التحول السريع وتعاقب المباريات، أمور كثيرة في بداية المباراة، مع الأخذ في الاعتبار الصورة الكبيرة".

وفي غياب هذا الثلاثي تقدم بوبي بارتيس قائمة أفضل المسجلين في باكس مع 20 نقطة و8 متابعات و7 تمريرات حاسمة، وأضاف جوردان نوارا 17 نقطة وكل من بروك لوبيز وجيفون كارتر 14.

بلايزرز يفوز على جاز

وفي يوتا، تألق أنفرني سيمونز بغياب داميان ليلارد للاصابة، بتسجيله 45 نقطة ليقود فريقه بورتلاند ترايل بلايزرز للفوز على جاز 111-116.

ولم يكتفِ سيمونز بالشق الهجومي بل تألق دفاعياً اذ قام بصدة أمام جوردان كلاركسون الذي كان بامكانه فرض التعادل.

وحقق بلايزرز فوزه الأول بعد ثلاث هزائم وتقدم للمركز التاسع خلف جاز الثامن وأمام مافريكس العاشر.

ولم يجد ساكرامنتو كينغز، مفاجأة بداية هذا الموسم، أي صعوبة في الفوز على لوس أنجليس كليبرز الذي غاب عن صفوفه الثنائي كواهي لينارد وبول جورج 123-96.

وحسم كينغز اللقاء عند الشوطين بعدما تقدم بفارق 20 نقطة معتمداً على الليتواني-الاميركي دومانتاس سابونيس صاحب 24 نقطة و6 تمريرات حاسمة.

وشهدت المباراة طرد لاعب الارتكاز الفرنسي رودي غوبير بسبب عرقلته كينريش وليامز فتحت معاقبته بخطأ صارخ من الفئة الثانية أعاده مباشرة إلى غرفة تبديل الملابس في الربع الثاني.