قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ساو باولو: أعلنت اثنتان من بنات أسطورة كرة القدم البرازيليّة بيليه الذي دخل منذ الثلاثاء إلى المستشفى، الأحد أنّ حالته الصحّية لا تُمثّل أيّ "خطر"، مُبديتَين تفاؤلهما بشأن عودته إلى المنزل.

قالت ابنته كيلي ناسيمنتو في مقابلة مع محطة غلوبو البرازيليّة إنّ بيليه "مريض، إنّه كبير في السنّ، لكنّه موجود حاليًا في المستشفى بسبب التهاب في الرئة. وعندما يتحسّن، سيعود إلى المنزل".

ويُعاني بيليه التهاباً رئوياً جراء إصابته بكوفيد-19 قبل ثلاثة أسابيع.

من جهتها، قالت شقيقتها فلافيا أرانتيس إنّ بيليه "ليس في وحدة العناية المركّزة، إنّه في غرفة عاديّة. هو ليس في خطر، إنّه يخضع للعلاج".

كان إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو، المعروف باسم بيليه، قد أُدخِل إلى مستشفى ألبرت أينشتاين في ساو باولو الثلاثاء لإعادة تقييم علاج يتلقّاه جرّاء إصابته بسرطان القولون. وقال الأطبّاء إنّ عدوى الجهاز التنفّسي التي يُعانيها "عولجت بمضادّات حيويّة".

وقال المستشفى السبت إنّ حالته "مستقرّة" وإنّه يستجيب جيّدًا لعلاج التهاب الجهاز التنفّسي. وهذا ما أكّده مجدّدًا مكتب الإعلام في المستشفى لوكالة فرانس برس الأحد.

وقال بيليه (82 عامًا) السبت إنّه يشعر "بالقوّة والأمل". كذلك نفت ابنتاه، الأحد، شائعات عن تدهور صحّته.

وقالت ابنته فلافيا لمحطة غلوبو "سئمنا تلقّي التعازي".