قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

المطران بشارة الراعي

nbsp;nbsp; بعد التجاذبات والأخذ والردّ والإتّصالات والمعالجات بشأن مسلسل quot;السيِّد المسيحquot; الذي تعرضه محطّتا الـquot;NBNquot; وquot;المنارquot;، في ظلّ إستياء كبير علنيّ لدى الفريق المسيحيnbsp;الّذيnbsp;أسماهnbsp;quot;مساسًا بسرّ المسيح والعقيدة المسيحيَّةquot;، أعلنت قناتا المنار والـquot;أن.بي.أنquot; إيقاف عرض المسلسل منعًا لأيّ توظيف سياسي.

كريستين الشويري وفيفيان عقيقي من بيروت، وكالات: أعلنت قناتا quot;المنارquot; وquot;NBNquot; وقف عرض مسلسل quot;السيّد المسيحquot; الذي اختارتاه لجمهورهما في شهر رمضان، ليضيء على الشخصيَّة العظيمة للسيِّد المسيح وعلى رسالته الإلهيَّة، ولنقل مسيرة حياته وآلامه وتضحياته ودوره وصورته، وذلك مراعاةً منهما لبعض الخصوصيّات وللحؤول دون أي محاولة للتوظيف السياسي السلبي، وقد جاء ذلك بعد استياء علني لدى المسيحيين ممّا أسموه quot;مغالطات مسيئةquot; وquot;مساسًا بسرّ المسيح والعقيدة المسيحيَّةquot; في الجوهر والمضمون.

وقد صدر بيان عن مديريَّة الأمن العام اللبناني منذ قليل نفى طلب وقف عرض مسلسل quot;المسيحquot; مؤكّدًا أنَّ الإتفاق على وقف عرضه تمَّ بين إدراة القناتين وبين الجهات المعنيّة في الكنيسة الكاثوليكيَّة، وأنَّ المديريَّةnbsp;أدّت دور الوسيط بينهم.

وقد تناقلت المواقع والصحف خبر طلب الأمن العام اللبناني وقف عرض مسلسل quot;المسيحquot; التلفزيوني الإيراني على قناتي quot;المنارquot; التابعة لحزب الله وquot;ان بي انquot; التابعة لحركة أمل الشيعيَّة، وأنَّ quot;الأمن العام طلب من القناتين وقف عرض المسلسلquot; الذي يتناول سيرة حياة السيد المسيح استنادًا إلى النصوص والتراث الاسلامي.

إلاَّ أنَّه، وفي أحاديث إلى مختلف وسائل الإعلام، أكَّد رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الاعلام في الكنيسة المارونيَّة المطران بشارة الراعي، أنَّ quot;المسلسل مسيء لأنَّه يستقي معلوماته من انجيل برنابا المنحول والمرفوض من الكنيسة الكاثوليكيَّة لذلك، فإنَّ كلّ الأحداث الَّتي يتضمّنها، إمَّا محرَّفة، وإمَّا غير صحيحة وإمَّا غير دقيقة، إذًا هناك تحريف في المسلسل لشخص المسيح والمسيحيَّة، وهناك بلبلة للضمائر وإفساد للحقائقquot;. وأضاف أنَّ quot;المسلسل ينكر ألوهة السيِّد المسيح الحقيقيّة. وبحسب ما ورد فيه، يقول السيد المسيح، على لسانه، انه ليس ابن الله، وانه عبد الله ويأتي بعده من هو النبي الحقيقي محمد، وهذا اغتيال لسرّ المسيح وإنكار لألوهته، وكذلك هو إساءة الى يسوع المسيح مخلِّص العالمquot;، وقال الراعي إنَّ الكنيسة طلبت الإطلاع على المسلسل منذ فترة قبل عرضه، إلاَّ أنَّها تسلمت المادّة منذ يوم فقط.

ويبين المسلسل أيضًا أنَّ السيّد المسيح لم يصلب، بل صلب عنه يهوذا، وأنَّ لا قيامة، وهذا يعني أنَّه يقوِّض كل أسس سر المسيح، علمًا أنَّ هذا السر قائم على موت المسيح فداءً عن العالم والجنس البشري وقيامته الَّتي هي تبرير لكل الجنس البشري. وبذلك يقوِّض المسلسل كل أسس المسيحيَّةquot;.

مشهد من مسلسل المسيح
واستنادا على ما سلف يرى في المسلسل quot;فتنة مذهبيَّة طائفيَّة، تقويضَّا للأسس المسيحيَّة، وضربَّا للميثاق الوطني والعيش المشتركquot;، وطالب الراعي بـquot;وقف المسلسل فورا، لأنَّهnbsp; يحرِّف كل الأسس المسيحيَّة وكل التَّعاليم الكنيسيَّة، وهو اعتداء على سر المسيح، ولا يحق لأحد أن يقوم بذلكquot;، وبازاء ذلك، وجه كتابًا إلى الامن العام بعد ظهر أمس ضمَّنه ملاحظات عدة على المسلسل، quot;بناءً على طلب رئيس الجمهوريَّة بواسطة وزير الداخليَّةquot;.

واستصرحت وسائل الإعلام ممثلين عن القناتين التلفزيونيتين حيث قال رئيس مجلس إدارة quot;ان بي انquot; قاسم سويد ومدير العلاقات العامة في المنار ابراهيم فرحات ان القناتين استغربتا لجوء الراعي إلى المؤتمر الصحافي المفاجئ وما رافق الاعلان أمس عن اعتصامات للمطالبة بوقف عرض المسلسل، بينما سلمت القناتان المركز نسخة عن المسلسل قبل ايام من بدء العرض، وانتظرتا ملاحظات المركز عليها لكنها لم تصل حتى يوم أمس.

وقال سويد أنَّ المسلسل لا يمس بجوهر العقيدة المسيحيَّة ولا بقدسية المسيح كنبي، متابعًا أنَّ القناتين اللتين تنسقان معًا في هذا الخصوص متجاوبتان لأي ملاحظات حول المسلسل، غير أن سويد فضَّل الانتظار لليوم حتى يسمع ما لدى الراعي ليرد بايجابيَّة، اما اذا كان الموضوع سياسيًّا فسنرد في السياسة، وتخوَّف فرحات بدوره من التوظيف السياسي للقضيَّة، لكنَّه أبقى على إمكانيَّة التفاعل الايجابي مع الملاحظات الَّتي يمكن أن يكون لها ثقل وقيمة، ونفى فرحات أن تكون quot;المنارquot; بحثت في وقف عرض المسلسل.

ويؤمن المسيحيون بأنَّ يسوع المسيح هو ابن الله، وبأنَّه صلب وقام من بين الأموات وأقام معه جميع الموتى، بينما يؤمن المسلمون بأنَّ يسوع أو عيسى هو نبي مرسل من الله.

وكان مخرج الفيلم الإيراني نادر طالب زاده قال في مقابلة مع شبكة quot;سي ان انquot; التلفزيونيَّة الأميركيَّة أنّ الفيلم محاولة لتصوير quot;حياة المسيح من المنظارين الإسلامي والمسيحي في وقت واحدquot;، مشيرًا إلى أنَّ القرآن يتحدَّث quot;كثيرًا عن عيسى وعن مريم أمِّهquot;.

وفي لقطات من المسلسل تم بثها على الإنترنت، يصوَّر المسيح وهو يصلي فيما يسمع صوت يقول quot;نزل أمير الوحي جبرائيل وأحضر كتابًا كأنَّه مرآة مضيئة وأوحى الإنجيل في تلك اللحظة على قلب بن مريمquot;، والأنجيل، بحسب العقيدة المسيحيَّة، كتبه أربعة من رسل المسيح وليس موحى به كما يعتقد المسلمون.

nbsp;

nbsp;