قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سافر أديب الى لندن بانتظار ما ستسفر عنه الأزمة بين quot;أوربتquot; ومدينة الإنتاج الإعلامي.

القاهرة: وسط توقعات بزيادة تعقيد الأزمة، سافر الإعلامي عمرو أديب إلى العاصمة البريطانيَّة لندن، دون أنّْ يخرج عن صمته في ما يتعلَّق بأزمة إغلاق استديوهات قناة quot;أوربتquot; وإيقاف برنامجه quot;القاهرة اليومquot;.

ووصف أديب رحلته للمقرَّبين منه بأنَّها quot;رحلة ترقب وانتظارquot;.

وقال مصدر في القناة لـquot;إيلافquot; إنَّه على الرغم من مرور ستة أيام على بداية الأزمة مع مدينة الإنتاج الإعلامي، إلاَّ أنَّه لا توجد أيَّ مؤشرات على قرب إنفراجها، وأضاف أنَّ العاملين في القناة وخصوصًا برنامج quot;القاهرة اليومquot;، كانوا يحضرون أنفسهم يوميًّا لخروج البرنامج على الهواء مباشرة، ويتابعون القضايا العامَّة اليوميَّة، ويتصلون بمصادرهم في شتى الجهات للتأكيد أنَّ البرنامج ما زال قائمًا.

وأوضح أنَّه بعد سفر أديب إلى لندن، أصابهم نوع من خيبة الأمل، وأنَّ الأزمة إزدادت تعقيدًا.

وكشف المصدر أنَّ إدارة القناة رفضت إقتراحًا للعاملين في تنظيم وقفة إحتجاجيَّة أمام نقابة الصحافيين، أو إعتصام مفتوح أمام مقر مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي، احتجاجًا على استمرار الأزمة، مشيرًا إلى أنَّ مسؤولاً في القناة أخبرهم أنَّ الأزمة ستنتهي مطلع الأسبوع المقبل أو خلال يومي السبت أو الأحد على أقصى تقدير.

وقال المصدر إنَّ جميع الإحتمالات قائمة في ظل الغموض الذي يلف الأزمة منذ بدايتها، موضحًا أنَّ استمرارها أمر وارد، وانفراجها فجأة غير مستبعد.