قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نعت الممثلة، مريم حسين، ولي العهد السعودي، الأمير سلطان بن عبد العزيز، في حين تشارك في عملين دراميين وهما quot;أول الصبحquot; وquot;بقايا جروحquot;.


الرياض:نعت الفنانة، مريم حسين، المملكة العربية السعودية بأكملها بوفاة ولي العهد الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، والَّتياعتبرته قدوةوخسارة كبيرة،متمنية لو كانت رجلًا لتصلى عليه صلاة الجنازة، وقرت أن تقف دقيقة حداد على روحه خلال عرض مسرحية طرطنجي.

وتعتبر مريم حسين أول فنانة خليجية تنعي المملكة العربية السعودية فقيدها بعد الفنان ماجد المهندس، وقد قدمت حسين التعازي عن طريق تسجيل صوتي كان ظاهرًا من خلاله حزنها الشديد لفقدان الأمير سلطان، وقد اعتبرته حسين القدوة بعد ابيها وبعد الأميرة ديانا، متمنية له أن يتغمده الله برحمته ويسكنه فسيح جناته.

وعلى الصعيد الفني تشهد مريم حسين هذه الأيام حراكًا كبيرًا على المستوى الدرامي، إذ تشارك في أكثر من عمل أبرزهم مسلسل quot;أول الصبحquot;، حيث صرحت عن دورها فيه قائلة: quot;أجسد شخصية لا تتشابه مع ما قدمته في مسلسل quot;الخادمةquot;، صحيح خادمة لكن بطريقة مختلفة وهي شخصية السندريلا، فتاة يموت ابوها وتسيطر والدة ابوها quot;باسمة حمادةquot; على كل شيء، و تأخذ جميع املاكي وتعاملني كالخادمة في بيت زوجها الثاني لخدمة اولادها، وفي النهاية أقف إلى جانبها على الرغم من سوء المعاملة التي تعاملنيبها، والعمل يحوي قصة مأساوية، ولأول مرة اعمل 24 حلقة لأني لا ابحث عن الكم لكني ابحث عن الكيف.quot;

وأكدت حسين أن الشخصيتين في quot;الخادمةquot; وفي quot; أول الصبحquot; تختلفان بشكل كبير، حيث أن براعة قلم محمد النشمي استطاعت أن ترسم ملامح شخصية مغايرة، وعبرت حسين عن سعادتها لتجسيد دور السندريلا الذى تمنت أن تقدمه في يومٍ ما.

ومن المقرر أن يعرض المسلسل قبل رمضان ويشارك فيه عدد كبير منالفنانين على رأسهم: شهد الياسين، وعلي كاكولي، وباسمة حمادة، وعبدالامام عبداللهن وخالد البريكي.

أما العمل الثاني فهو quot;بقايا جروحquot; ويمثل عودة فجر السعيد للدراما الخليجية من جديد، فتظهر فيه مريم حسين بدور quot;شيخةquot;، وهيفتاة شيطانة وحياتها فارغة تقضيها بين quot;شات البلاك بيريquot; والمواقع الإجتماعية، لتقع في شباك شاب يوهمها بالزواج والحب ثم تكتشف حقيقته في نهاية المطاف.

والعمل يغلفه النكهة الكوميدية، إلا أنه يحمل العديد من الرسائل الإجتماعية، وهي خطورة وسائل التكنولوجيا الحديثة على جيل الشباب، وكيف يمكن لها أن تحدث مشاكل كثيرة لشبابنا وبناتنا، ويشارك في العمل عدد كبير من النجوم منهم الفنانة إنتصار الشراح، والفنانة أمل عباس.