قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت المخرجة الشَّابَّة، مريم أبو عوف، أنَّها ترفض العمل مع كل من الفنان طلعت زكريا، والفنانة سماح أنور، بسبب اهانتهم لثوار التحرير.


القاهرة: بررت المخرجة الشابة، مريمابو عوف، تأخر خروج فيلمها الأول quot;بيبو وبشيرquot; للنور، بسبب مشاركة عدد من ابطال فريق منتخب مصر لكرة السلة، وصعوبة توفيق مواعيد التصوير مع مواعيدهم، خصوصًا في ظل ارتباطاتهم الدولية، واضافة الى التوقف خلال ايام الثورة وعدم القدرة على التصوير في ظل حالة الانفلات الامني التي اعقبت نجاح الثورة.

ونفت في تصريحات خاصة لـquot;إيلافquot; وجود خلاف بينها وبين الفنانة الشابة منه شلبي بطلة الفيلم في الايام الاخيرة من التصوير، مشيرة الى ان ما حدث لا يخرج عن كونه عدم استطاعة منه حضور جلسة تصوير افيشات الفيلم لانشغالها بتصوير فيلم جديد مع المخرج يسري نصر الله.

وأشارت الى انها تدرك ان فيلم مع نصر الله صعب للغاية، وسيكون من الافلام المهمة، ومن ثم هي ليست غاضبة منها، خصوصًا ان الامر ليس بيديها، وان الانشغال بتصويرها امر يؤكد حرصها على العمل الذي تقدمه.

وأكدت مريم انها ترفض ان تعمل مع كل من سماح انور وطلعت زكريا بسبب تصريحاتهم المسيئة للثوار في ميدان التحرير، خصوصًا أن الأولى كانت تريد حرق المتظاهرين الموجودين في الميدان، في الوقت الذي كانت هي تتواجد فيه مع المواطنين في ميدان التحرير.

وأشارت الى ان طلعت زكريا يقدم نوعية من الافلام لا تقدمها هي، وكانت تجد صعوبة في ان تعمل معه، لكن تصريحاته عن ما يحدث في ميدان التحرير ايام الثورة كانت سببًا كافيًا في ان تقرر عدم التعاون معه مستقبلاً في اي عمل.