قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موجة انتقادات رافقت العرض الأول لفيلم النجمة مادونا quot;W.Equot; في مهرجان فينيسيا السينمائي، إذ تضمنت شارة الفيلم كلمة شكر لكل من المخرجة الألمانية المساندة للنازية، لني ريفنستال، ومصمم الأزياء المعجب بهتلر جون غاليانو.


فينيسيا: لم يحظ الفيلم الثاني الذي أخرجته النجمة مادونا وعُرض ضمن مهرجان فينيسيا السينمائي في إيطاليا، وحمل اسم quot;W.Equot;، بالاهتمام الكبير من قبل الجمهور أو النقاد، لكن ما أثار الانتباه في ذلك الفيلم هو وجود حوالى 120 اسما ضمن قائمة الأشخاص التي وجهت إليهم مادونا الشكر في نهاية الفيلم.

القائمة التي تضمنت اسم كل من المخرجة الألمانية المساندة للنازية لني ريفنستال، و المصمم المُحب لهتلر جون غاليانو، أثارت موجة انتقادات واسعة، إذ أدّت إلى اتهام النجمة مادونا بدعم الفكر النازي، وهو الأمر الذي نفاه الكاتب غي لودج في مقاله النقدي لفيلم quot;W.Equot;، الذي تناول قصة حب الملك إدوارد الثامن والمطلقةالأميركية واليس سيمبسون، وشاركت مادونا في كتابته.

إذ اكد في مقاله قائلا: quot;شكر مادونا لكل من لني وغاليانو جاء لأسباب مقنعة، فجون غاليانو مصمم عبقري لولاه لم تكن مادونا لتظهر في إطلالات راقية وأنيقة، كما أن لني ريفنستال مخرجة مبدعة وتحب مادونا أعمالها كما أن لها تأثيرا كبيرا على الرؤية الإخراجية لمادونا والتي ظهرت في فيلمها الجديد quot;W.Equot;quot;

وفي السياق نفسه، وجه بعض النقاد اللوم لمادونا لإغفالها بعض الحقائق التاريخية التي توضح علاقة الملك إدوارد الثامن بهتلر، اذ لم يشر الفيلم إلى استضافة هتلر لكل من الملك إدوارد الثامن وزوجته واليس سيمبسون في منتجعه بيرشتسغادن أواخر العام 1937.