قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يلتزم جورج كلوني حتى الآن بما قاله بعد طلاقه من زوجته السابقةnbsp;الممثلة، تاليا بالسام، بأنه لنnbsp;يتزوج من جديد وبأنه في هذا العمر لن ينجب أطفالاً، معتبرًا أن العمل هو الآن زوجته وأطفاله.


نيويورك: يؤكد الممثل الهوليوودي الشهير، جورج كلوني، البالغ من العمر 50 عامًا انه كان يعرف على الدوام بان الأبوة أمر ليس له لان تربية الأطفال حسب رأيه التزام هائلnbsp;يجبnbsp;أن يعطيهاnbsp;الإنسان الأولوية في حياته، أما هو فان أولويته تكمن في العملnbsp;ولهذا فانه لا يريد أبدا أن يقفnbsp;في الكنيسة من جديدnbsp;للزواج.

وبالتوافق مع هذا الموقف الحياتي فقدnbsp;تحول إلى quot;زير نساءquot; معروف في هوليوود وخارجها، ولذلك عقد صداقات وغراميات مختلفة مع اشهر الممثلات وعارضات الأزياء وإعلاميات شهيرات،nbsp;أما صديقته الحالية البالغة من العمر 31 عامًاnbsp;فهي المصارعة السابقة ستاسي كيبلر التي ترافقهnbsp;حتى إلى الأماكن التي يتجه إليها للتمثيل.

الإشكالات الصحية تغير حياته
لم يعد جورج كلوني يمارس عاداته السابقة بالسهر لساعات طويلة واحتساء الخمر بشكل متكرر بسبب ظهور بعض الإشكالات الصحية لديه حيث يقول إنه كان في السابق يشرب حتى طلوع النهار ثم ينامnbsp;حتىnbsp;ساعات بعض الظهر، أما الآن فانه ينام مبكرًا ولا يستطيع النوم لأكثر منnbsp; 5nbsp; ــ 6nbsp;ساعات، أماnbsp;الكحول فقد تخلى عنه لإراحة الكبد.

ويضيف quot;إنني حاليًا لا أنام كثيرًا فعندما يتقدم الإنسان في العمر ينام وقتًا اقل، الأمر الذي أشاهده لدى أهلي الذين لا يمضون أوقاتًا كثيرة في السرير، ومن كان يعرفني سابقًا فانه كان يعلم انه لم يكن بالامكان إخراجي من السرير قبل الساعة الثانية عشرة ظهرًاquot;.

ويؤكد انهnbsp;لا يستطيعnbsp;اليومnbsp;أن يدرك كيفnbsp;يمكن لشخص ما أن يبقى في السرير لغاية العاشرة صباحًا معترفًا انه لم تعد لديه القوة لإمضاء سهرات عارمةnbsp;فيnbsp;فيلته التي يمتلكها عندnbsp;بحيرة كومو في ايطاليا، خصوصًا وانه كمضيف للسهراتnbsp;يتوجب عليه الاهتمام بضيوفه.

ويعترف جورجnbsp;انهnbsp;يعاني عند استيقاظه من النومnbsp;الآن ألمًا في الركبةnbsp;غير انه ينجح لاحقًاnbsp;بالتحركnbsp;من دون إشكالات، مؤكدًا انه لا يستطيع أن يشتكي من وضعه وحياتهnbsp;لان حياته الحالية جميلة وانه سعيد بأنه لا يزال نشيطًا في عمله الفني على الرغم من طول فترة تواجده في هذه المهنة.

التمثيل مهنة سهلة
يؤكد كلوني أن التمثيل ليس فقط مهنة جميلةnbsp;وإنما أيضًا مهنة سهلةnbsp; مقارنة بالأعمالnbsp;السابقة التي مارسها في حياته، مشيرًا إلى انه سبق أن عمل في حياتهnbsp;قاطعًا للتبغ وموظفًا في شركة للتأمين قائلاً: quot;عند القيام كل النهار بقطع التبغ أو الانتقال من باب إلى باب وإجبار الناس على تأمين حياتهم أو مثلاً مساعدة امرأة مسنة في الثمانينات علىnbsp;ارتداء حذاء قبيحnbsp;في حين أن إصبعًا لديها مشوهة، فان التمثيل لا يمكن له أن يهز الإنسانnbsp;فهو ليس مهنةnbsp;شاقة على الرغم من انه أمر معقدnbsp;ويتطلب تحملاً.

فكرتnbsp; بالانتحار
يؤكدnbsp;جورج كلوني ان فيلم quot;سيرياناquot;nbsp;لم يجلب له فقطnbsp;جائزة الاوسكار وجوائز أخرى هامة، وإنما أيضًا تعقيدات صحية عديدة وأفكارًا متشائمة، لأنه أثناء التصوير جرحnbsp;العامود الفقري لديه، الأمر الذي أدىnbsp;إلى شل حركته لبعض الوقت والى إصابته بانهيارات في الذاكرة وخضوعهnbsp;لعدة عمليات في كوعnbsp;اليد.

ويضيف عندما تواجدتnbsp; في سريرnbsp;المستشفى تصورت حياتيnbsp;المستقبلية كيف ستكون كرجل مشلول ولذلكnbsp;خطرت ببالي العديد من الأفكار المتشائمة إلى درجة أنني فكرت بالانتحار.

ويتابع: quot;لقد كنت مستلقيًا على السرير طوال الوقت وفي يدي مصل أتلقىnbsp;عبره المواد المغذية، ولم أكن قادرًا على الحركة كما عانيتnbsp; أوجاعًاnbsp; جنونية في الرأس، وتملكني شعور باني مصاب بالجلطة، ولذلك فبعد ثلاثة أسابيع من هذا الوضع قلت في نفسي إنه يتوجب علي أن افعل شيئًا دراماتيكيًا.

كلوني ولحسن حظه وحظ عشاق تمثيله لم ينتقل في هذا المجال من دائرة التفكير إلىnbsp;حيز الفعل وتعافى منnbsp;إصابته،nbsp;إلا انه لا يزال إلى اليوم يعاني بعضnbsp;الألمnbsp;ونوبات المغيرينا أو الشقيقة أحيانًا.