قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تبيّن أن المراهقين الذين يسمح لهم اباؤهم بالسهر حتى منتصف الليل أو ما بعده تزيد نسبة اصابتهم بالاكتئاب بنسبة 24 في المئة وتزيد نسبة تفكيرهم بالانتحار بنسبة 20 في المئة.

نيويورك: أظهرت دراسة نشرت حديثًا أن المراهقين الذين ينالون خمس ساعات أو أقل من النوم يوميا لديهم احتمال أكبر بنسبة 71 في المئة للاصابة بالاكتئاب ممن ينالون قسطًا كافيًا من النوم.

ووجدت الدراسة التي نشرت في مجلة //سليب// أن المراهقين الذين يسمح لهم اباؤهم بالسهر حتى منتصف الليل أو ما بعده تزيد نسبة اصابتهم بالاكتئاب بنسبة 24 في المئة وتزيد نسبة تفكيرهم بالانتحار بنسبة 20 في المئة مقارنة بالمراهقين الذين يحدد لهم اباؤهم موعدًا للنوم في الساعة العاشرة مساء أو أبكر.
وتشير الدراسة الى أن النوم الكافي قد يوفر للشباب حماية من الاكتئاب والتفكير بالانتحار وفقًا للباحثين.

ووجدت الدراسة أن المراهقين الذين يقولون انهم ينامون خمس ساعات أو أقل في الليل كان لديهم احتمال أكبر بنسبة 71 في المئة للاصابة بالاكتئاب واحتمال أكبر بنسبة 48 في المئة للتفكير بالانتحار مقارنة بالمراهقين الذين ينامون ثماني ساعات في الليل.
وقد اعتمدت الدراسة التي أعدها باحثون فى جامعة كولومبيا في نيويورك على بيانات ل659ر15 مراهقًا وابائهم ممن شاركوا في دراسة سابقة عن صحة المراهقين فى المدارس الاميركية ما بين الصف السابع والثانى عشر واستمرت بين عامي 1994 و1996.