قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن البيت الابيض الاربعاء تاييده لحرية الانترنت مؤكدا انه ناقش مع شركة غوغل العملاقة الهجمات التي تتعرض لها وquot;الاتية من الصينquot;.

واشنطن: قال المتحدث باسم الرئاسة الاميركية روبرت غيبس ان الولايات المتحدة تؤيد quot;الحق في انترنت حرةquot;.

واضاف في تصريح للصحافيين ان quot;الرئيس (باراك اوباما) وهذه الادارة مقتنعون بحرية الانترنتquot;، مذكرا بان اوباما اكد على ذلك خلال زيارته للصين العام الماضي.

واكد غيبس من جهة ثانية ان اجهزة الرئاسة على اتصال مع غوغل بعد ان اعلنت الشركة، ومقرها كاليفورنيا، انها ستوقف عملياتها في الصين بعد تعرضها لهجمات مكثفة quot;مصدرها الصينquot; استهدفت كشف رموز حسابات ناشطين صينيين مدافعين عن حقوق الانسان تستضيفهم غوغل على بريد quot;جي مايلquot;، فيما طلبت بكين ايضاحات من الشركة العملاقة حول نواياها.

وقالت غوغل ان هذه الهجمات التي طالت كذلك quot;ما لا يقل عن عشرين شركة اخرىquot; تشعل مجددا الجدل حول حرية التعبير في الصين في حين كانت المجموعة تظن عندما قررت ان تبدأ نشاطها في هذا البلد ان زيادة عدد مستخدمي الانترنت يشكل عامل انفتاح.