قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بور او برنس: ادى وباء الكوليرا الى وفاة 1250 شخصا في هايتي منذ بدء تفشيه في منتصف تشرين الاول/اكتوبر، بحسب حصيلة اوردتها الاحد وزارة الصحة الهايتية، اي بزيادة 64 وفاة عن الحصيلة السابقة التي تم الاعلان عنها الجمعة.
وبحسب هذه المعطيات التي تشمل الحالات المسجلة حتى 17 تشرين الثاني/نوفمبر، فقد تم ادخال 20 الفا و687 شخصا الى المستشفيات للمعالجة منذ بدء الوباء كما سجلت 52 الفا و715 حالة عدوى.

وتتركز اكثر من نصف حالات الاصابة بالكوليرا والوفيات في منطقة ارتيبونيت شمال هايتي حيث انطلق الوباء.
وفي بور او برنس العاصمة حيث العديد من مخيمات لاجئي زلزال 12 كانون الثاني/يناير الذين يعيشون في ظروف صحية رديئة جدا، ارتفع عدد حالات الوفاة الى 64 من بينهم 20 طفلا دون سن الخامسة، بحسب حصيلة وزارة الصحة.

وبالنسبة الى جيرار شوفالييه الطبيب الفرنسي الذي يعمل مع وزارة الصحة الهايتية، فإن عدد المناطق التي يتفشى فيها الوباء الى تزايد واعداد الضحايا المقدمة من السلطات quot;اقل من الحصيلة الفعليةquot;.
واكد منسق العمليات الانسانية للامم المتحدة في هايتي من جهته ان المساعدة الدولية لا تكفي لمواجهة الوباء.
وتسبب وباء الكوليرا ايضا بجدل حول امكان ارجاء الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقرر اجراؤها بعد اسبوع.