قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ارتفعت حصيلة ضحايا الاصابة بوباء الكوليرا في هايتي الى 1100 قتيلاً بعد تسجيل 76 حالة وفاة اليوم.


بور او برنس: اكد مسؤولو الصحة في هايتي الاربعاء تسجيل 76 حالة وفاة جديدة بالكوليرا لترتفع حصيلة هذا الوباء المنتشر منذ منتصف تشرين الاول/اكتوبر في الدولة الكاريبية الفقيرة الى 1100 قتيل.

وقالت وزارة الصحة ان عدد المصابين الذي ادخلوا المستشفيات ارتفع بمقدار 1583 ليصل الى 18 الفا و382 حالة في هايتي التي ضربها زلزال مدمر العام الماضي.

ويسعى المسؤولون الى مكافحة الوباء في بلد لا يزال تحت صدمة الزلزال المدمر الذي ضرب في كانون الثاني/يناير الماضي وادى الى مقتل 250 الف شخص وتشريد 1,3 مليون آخرين.

ويخشى المسؤولون من تفشي الوباء اذا ما وصل الى مخيمات اللاجئين حول العاصمة، حيث يعيش مئات الالاف في اوضاع صحية مزرية.

ومع ارتفاع عدد الموتى والمصابين، اعلن للمرة الاولى عن اصابة في جمهورية الدومينيكان المجاورة التي تتقاسم مع هايتي جزيرة هيسبانيولا.

وادى ظهور الوباء الى اندلاع صدامات في وقت سابق هذا الاسبوع. وقام بعض المتظاهرين في مدينة كاب-هايتي الشمالية باحراق مركز للشرطة، وهددوا باحراق مجمع للامم المتحدة قبل ان يتم تفريقهم بنيران الاسلحة والغاز المسيل للدموع.

ويخشى كثير من المسؤولين عودة اعمال العنف قبيل الانتخابات المرتقبة في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.