قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من برن (سويسرا): يتكون ورم يوينغ الخبيث (Ewing) من خلايا دائرية صغيرة غير مميزة توجد في عظام الجسم أو في الأنسجة الرقيقة. ويعتبر هذا الورم العظمي ثاني أشهر سرطان يصيب الأطفال. أما أكثر أماكن تردد حدوثه بالجسم فهي عظام الفخذ والفقرات والأضلاع والحوض. اليوم، نجح الباحثون الايطاليون في معهد ريتسولي (IRCCS) بمدينة بولونيا الشمالية في تحديد دور طليعي لبروتين، يدعى quot;سي دي 99quot; (CD99)، في تطوير ساركوما يوينغ السرطاني. يتم رصد هذا النوع من السرطان في المرحلة الممتدة بين الطفولة وبداية سن البلوغ. ولم يتمكن العلماء بعد من معرفة جذوره الخلوية بدقة تخولهم تطوير علاج فاعل أم درعاً واقياً حياله!

ويتم استئصال سرطان العظم جراحياً، في أغلب الحالات. ما يعني أنه يجري استئصال أي عظم quot;مسرطنquot; ثم استبداله بعظم اصطناعي أو بقطعة عظمية مأخوذة من موضع آخر في جسم المريض أو بعظم متناسب مأخوذ من متطوع. بعد الجراحة، يخضع المريض للعلاج بالاشعة أو العلاج الكيمياوي للتخلص من أي أثر متبق للسرطان.

في أغلب الحالات يلاحظ الأطباء زيادة قوية في تعبير البروتين quot;سي دي 99quot;. لذلك، يبدأ الباحثون اليوم هندسة هدف علاجي جديد، يتمحور حول التخفيض من تعبير هذا البروتين في خلايا الجسم. ما يقطع قدراتها على التطور لتكون كتلة ورمية خبيثة ما تزال تفتك بحياة ملايين الأطفال، حول العالم.