قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


صورة حرارية تبين ما يفقده البيت الأبيض من حرارة عبر الجدران

قال تقرير رسمي إنّ برنامج الرئيس باراك اوباما الذي رصد له 5 مليارات دولار للمساهمة في انعاش الاقتصاد الاميركي بتحويل اكثر من مليون بيت إلى مساكن تتسم بالاقتصاد في استهلاك الطاقة، انطلق في بداية بطيئة للغاية حتى انه لم ينفذ إلا 2 في المئة من اهدافه في العام الماضي.

وكان البرنامج أُعد في اطار خطة بقيمة 787 مليار دولار لحفز النمو الاقتصادي، ومن اهدافه توفير نحو 87 الف فرصة عمل باستخدام المواد العازلة وغلق منافذ التيارات الهوائية في 593 الف منزل بحلول العام 2012. ولكن التقدم في تنفيذ البرنامج كان بطيئًا. وقال مكتب المحاسبة الحكومي في تقرير جديد ان هذه التحسينات أُجريت على نحو 9100 منزل فقط من اصل 593 الف منزل مشمول بالخطة.

واشارت صحيفة الغارديان الى ان برنامج الاقتصاد في استهلاك الطاقة الذي تشرف عليه وزارة الطاقة انفق نحو 522 مليون دولار أو زهاء 57 الف دولار على كل منزل من المنازل الـ 9100. ولكن وزارة الطاقة اكدت ان التقرير يستند الى ارقام 2009 وان بياناته بحاجة الى تحديث، مشيرة الى تجديد اكثر من 120 الف منزل خلال الاشهر الثلاثة الأخيرة من العام. وقالت الوزارة في بيان نشرته صحيفة لوس انجيليس تايمز ان البرنامج أجرى تحسينات على 124 الف مسكن بحلول نهاية 2009 وان الوزارة في طريقها الى تجديد اكثر من 250 الف مسكن آخر هذا العام.

ويتسم البرنامج بأهمية متميزة في تعهد اوباما بدفع عجلة النمو الاقتصادي من خلال توفير فرص عمل quot;خضراءquot;. ورُصد العام الماضي نحو 80 مليار دولار quot;للاستثمارات الخضراءquot; على الرغم من أن بعض الاقتصاديين قدروا ان تكلف هذه الاستثمارات 100 مليار دولار.

ويقول اقتصاديون يتابعون خطة الانعاش الاقتصادي الأخضر ان من المبكر الحكم على نجاح هذه البرامج لافتين الى ان اعتمادات كبيرة لم تُخصّص إلا مؤخرًا، مثل تخصيص 8 مليارات دولار لخطوط السكك السريعة في وقت سابق من شباط/فبراير. يضاف الى ذلك ان خطة الانعاش الاقتصادي رصدت 3.4 مليار دولار لمشاريع الشبكات الذكية و2.4 مليار للمساعدة في تطوير بطاريات جديدة.

وكان اوباما وعد خلال حملته الانتخابية بتجديد مليون منزل سنويًّا وبذلك مساعدة العائلات الفقيرة والعمالية على التوفير في تكاليف التدفئة والكهرباء. وقال اوباما في حينه ان تجديد المساكن للاقتصاد في استهلاك الطاقة سيعود بالفائدة على المالك بخفض فواتير الطاقة. كما ان البرنامج سيعيد الكثير من الاميركيين الى العمل وخاصة في قطاع البناء. وقال اوباما في اول خطاب اذاعي وجهه بعد توليه الرئاسة ان هدفه من برنامج الانعاش هو تحديث نحو 2.5 مسكن بحلول 2012 وان ذلك سيوفر لمتوسط العائلة العمالية 350 دولارًا في ما تدفعه من فواتير عن الطاقة التي تستهلكها.

قال مكتب المحاسبة الحكومي في تقريره ان البرنامج تعطل لأسباب تشريعية هدفها ضمان اجور عادلة للعمال الذين ينفذون مشاريع ممولة من الحكومة. وامضت وزارة الطاقة الكثير من العام الماضي في العمل على تحديد سلم الأجور في مناطق مخلتفة من البلاد كي يتماشى مع التشريعات السارية. كما تأخر البرنامج بسبب اشتراط بعض الولايات ان توافق صناديق معنية بالتراث والتاريخ على تجديد ابنية قديمة.