تمكن علماء بريطانيونمن تكوين بعوضة معدلة وراثيا لا تستطيع نقل الملاريا للبشر، لكن الوصول إلى هذا الهدف يقتضي ما لا يقل عن 10 سنوات.

لندن: تمكن علماء من تكوين بعوضة معدلة وراثيا لا تستطيع نقل الملاريا للبشر.

والهدف النهائي من ذلك هو إحلال البعوض المعدل وراثيا داخل المختبرات محل البعوض البري، والبديل سيكون غير قادر على نقل الملاريا للبشر، لكن الوصول إلى هذا الهدف يقتضي ما لا يقل عن 10 سنوات.

وتصيب الملاريا 250 مليون شخص في السنة وتقتل ما لا يقل عن مليون من بينهم وأغلبهم من الأطفال.

وتأتي الإصابة بهذا المرض نتيجة طفيلي ذي خلية واحدة يسمى quot;بلاسوديومquot; لكن محاولات سابقة لتكوين بعوض معدل وراثيا قد فشلت لأنها حتى مع نجاحها في تقليص قدرة الحشرات على نقل الـ quot;باثوجينquot; إلا أنها فشلت في إزالة البعوض تماما.

وقال الباحث البروفسور مايكل رايهل من جامعة أريزونا لمراسل صحيفة quot;الديلي ميلquot; اللندنية:quot;لن تكون طلقة سحرية أو إزالة الملاريا عن بكرة أبيها لكنها أداة جديدة ضمن أدواتنا التي نستعملها لهذا الغرضquot;.

واستخدم فريق رايهل تقنيات البيولوجيا الجزيئية لإدخال معلومات جينية طرية إلى جينوم البعوضة ثم زرق الجينوم إلى بيض البعوض، وأخذ البيض الملقح من فصائل تنشر الملاريا في شتى أنحاء شبه القارة الهندية ثم نقلت المعلومات الجينية المغيرة ومرروها في أجيال لاحقة.

وحين درس رايهل البعوض المكيف وراثيا بعد تغذيتها بدم مملوء بالملاريا لاحظوا أن طفيلي quot;بلاسموديومquot; لم يتمكن من إصابة أي حيوان.