تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

بزة جديدة تطرد رائحة الجسم الكريهة

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لندن: ابتكرت المصممة، روزي برودهيد، زيا داخليا جديدا مزودا ببكتيريا "بروبيوتيك" الصحية، للمساعدة في مكافحة روائح العرق الكريهة.

ونقلت صحيفة "ميرور" البريطانية عن برودهيد قولها: "العرق ليس المسؤول عن رائحة الجسم، وإنما البكتيريا. لذا قمنا بدمج البكتيريا الحميدة في المنسوجات لتعزيز الميكروبيوم الصحي الذي يساعد على التقليل من رائحة العرق في الجسم". 

وأضافت "هذا التغيير في الميكروبيوم يرتبط بتقليل الرائحة، ويشجع على تجديد الخلايا وهو جيد جدا لجهاز المناعة في الجلد".

وعملت برودهيد مع عالم الأحياء المجهرية البلجيكي، كريس كالويرت، من جامعة Ghent، حيث زوّد البزة المطورة بالبكتيريا الحيوية التي توجد عادة على الجلد.

ويخطط الاثنان لتسويق Skin II، كما تأمل شركة Broadhead في تصميم مجموعة ملابس رياضية بالتقنية نفسها.

وقالت برودهيد: "أصبح الناس أكثر وعيا بالاستدامة والبيئة، إنهم قلقون بشأن الطعام الذي يتناولونه ومستحضرات التجميل، ولكن لا يُعرف الكثير عن المواد الكيميائية السامة الموجودة في ملابسنا. لذا أعتقد أنه في الوقت المناسب سيصبح الناس أكثر وعيا بالملابس الصحية".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في صحة وعلوم