قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف":  نبَّه باحثون سويديون إلى أن الأرق يزيد خطر الإصابة بالشريان التاجي، قصور القلب والسكتات الدماغية. وتوصل الباحثون لتلك النتيجة بعد تحليلهم بيانات تخص 1.3 مليون شخص، حيث وجدوا أن من لديهم سمات وراثية للأرق تزايدت لديهم أخطار الإصابة بأمراض القلب.

وجاءت تلك النتائج التي توصل إليها الباحثون عبر دراستهم التي أجروها في معهد كارولينسكا في السويد لتعزز الأدلة التي سبق لها أن ربطت بين اضطراب النوم ومشكلات القلب المميتة. ومع ذلك، فإنه من غير الواضح حالياً ما إن كان نقص النوم هو ما يتسبب بشكل مباشر في الإصابة بتلك المشكلات التي تمثل خطورة على حياة الإنسان أو إذا كانت مرتبطة بعلم الوراثة فحسب.

هذا ويُعتَقد أن الأرق يصيب ما يصل إلى 3 من بين كل 10 أشخاص، وذلك في الوقت الذي يعتبر فيه مرض الشريان التاجي واحداً من أكبر الأمراض القاتلة في العالم. ونقلت بهذا الصدد صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور سوزانا لارسون، الباحث الرئيسي بالدراسة، قولها "من المهم تحديد السبب الكامن وراء الإصابة بالأرق ومعالجته. فالنوم عبارة عن سلوك يمكن تغييره من خلال عادات جديدة وإدارة الإجهاد".

واتضح من نتائج الدراسة أن الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالأرق من الناحية الوراثية يتزايد لديهم خطر الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 13 %، قصور القلب بنسبة 16 % والسكتات الدماغية بنسبة 7 %. هذا وسبق لدراسات أخرى أن وجدت أن قلة النوم تُقَصِّر متوسط العمر المتوقع للأشخاص وتزيد أيضاً من خطر الإصابة بالسرطان. 

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7371031/Insomniacs-greater-risk-coronary-artery-disease-heart-failure-stroke.html