قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": قال فريق من مطوري التطبيقات إن الهواتف الذكية قد تساعد في الكشف يوماً ما عما إن كان الشخص مصاباً بمرض انفصام الشخصية أم لا. وأفادت تقارير صحافية بهذا الصدد أن الفريق المسؤول عن تطبيق AICure يعكف في الوقت الحالي على تطوير تكنولوجيا جديدة يمكنها تحليل تعبيرات وجه الأشخاص وطريقة كلامهم.

ومعروف أن انفصام الشخصية يسبب هلوسة، أوهام وأفكار مشوشة، ومع هذا، فإن هذا المرض يرتبط أيضاً بتعبيرات وجه فارغة، ضعف التواصل بالعين ورتابة الصوت.

واختبر الفريق قدرة التطبيق على تقييم أعراض الفصام لدى 21 مريضاً، وارتبطت النتائج بشكل كبير بتقييم الطبيب. لكن منتقدين قالوا إن الدراسة أجريت على نطاق محدود للغاية، وبالتالي لا يمكن الاعتماد عليها في إثبات أي شيء، في الوقت الذي عبّر فيه البعض أيضاً عن قلقهم من أن يقود التطبيق الناس لتشخيص حالاتهم بأنفسهم.

وإلى الآن لا يوجد اختبار واحد لمرض انفصام الشخصية، ويتم تشخيص معظم المرضى بواسطة فريق متخصص من خبراء الصحة العقلية بعد إظهار المرضى عرض أو أكثر على مدار شهر. ويعني تطبيق AICure بتتبع تعبيرات وجه المستخدم مع تقييم نبرة وطبقة صوته، وسيقوم بعدها بتقييم حدة هذه الأعراض قبل إرسال النتيجة للطبيب المُعالِج.

وأظهرت النتائج في الأخير أن مرضى انفصام الشخصية تتغير تعبيرات وجوههم ونبرات صوتهم بشكل كبير عن الأناس العاديين.

وعبَّر فريق المطورين عن تمنياتهم بأن يستخدم تطبيق AICure يوماً ما في دعم ومراقبة مرضى انفصام الشخصية، موضحين أنه قد يفيد في الوقت عينه كذلك في دعم وتشخيص مشكلات أخرى مرتبطة بالصحة العقلية، وهو ما سيتضح في الفترة المقبلة.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7502435/Smartphones-one-day-diagnose-schizophrenia.html