"إيلاف": قال باحثون فرنسيون إن واحدًا من بين كل 10 مرضى مصابين بكوفيد-19 ويعانون من السكري ومحتجزين بالمستشفيات يموتون في غضون أسبوع. وسبق أن أظهرت كثير من الدراسات أن السكري من الحالات عالية الخطورة حال الإصابة بنوبة حادة من فيروس كورونا.

وتوصل الباحثون لتلك النتيجة بعد فحصهم النتائج الخاصة بأوضاع 1300 مريض مصابين بكوفيد-19 ومحتجزين بالمستشفيات في جميع أنحاء البلاد، علمًا بأن جميعهم يعانون من السكري.

وأظهرت النتائج التي خلص إليها الباحثون أن ما يقرب من ثلث هؤلاء المرضى توفوا أو كانوا بحاجة لوضعهم على أجهزة تنفس صناعية بعد مرور 7 أيام. ويواجه مرضى السكري الذين يعانون من مضاعفات طويلة الأمد تؤثر على الأوعية الدموية احتمال تعرضهم لخطر الوفاة بنسبة تزيد عن الضعف، حسبما ذكرت صحيفة الدايلي ميل.

وفي تعقيب من جانبه على تلك النتائج، قال أحد الخبراء إن أجسام مرضى السكري قد تكون أبطأ في مكافحة أي أمراض معدية لأن الخلايا المناعية الرئيسية تكافح من أجل المرور عبر دمائها.

وتعد تلك الدراسة، التي نُشِرَت في مجلة Diabetologia، واحدة من أوائل الدراسات التي اهتمت بتحليل تأثيرات مرض السكري على مرضى كوفيد-19 المحتجزين في المستشفيات.

وبالنظر إلى أن معظم المرضى يصلون المستشفيات بعد ظهور الأعراض عليهم ب 5 أيام، فإن ذلك يعني أن 10 % يموتون خلال أسبوعين من الإصابة. وتبين أن واحدًا من كل خمسة مرضى يتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي بوحدة العناية المركزة في غضون أسبوع، حيث يساعد ذلك الجهاز على التنفس حين تفشل الرئتان في القيام بذلك.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/news/article-8365141/One-ten-Covid-19-patients-diabetes-die-week-admitted-hospital.html


مواضيع قد تهمك :