قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وسط تضارب الآراء الطبية حول جدوى عقار هيدروكسي في علاج مرضى كورونا، تخلت دول عن اعتماده في مستشفياتها فيما التزمت أخرى باعطائه للمرضى المصابين بكورونا.

وفي السياق أكدت السعودية أهمية عقار "هيدروكسي كلوروكين" في علاج مرض كوفيد 19 بعد ثبات جدواه في الكثير من الحالات المرضية حول العالم. وأكدت وأن وزارة الصحة السعودية استخدامها العقار ضمن الخيارات العلاجية المستخدمة لعلاج المرضى في المملكة مستشهدة بقرار منظمة الصحة العالمية إعادة التجارب على الدواء بعد التشكيك في جدواه في دراسة عدة متناقضة.

أما فرنسا فأوقفت منذ أسبوع استخدام العقار كعلاج للحالات المصابة بالفيروس المستجد لحين تبديد المخاوف بشأن سلامته. وأعلنت شركة سانوفي الفرنسية للأدوية، مؤخرا، أنها أوقفت بصورة مؤقتة ضم المزيد من مرضى "كوفيد-19" إلى تجربتين لعقار "هيدروكسي كلوروكين". ويبقى الرئيس الأميركي دونالد ترامب المدافع الشرس عن العقار.

واختلفت المواقف من عقار "هيدروكسي كلوروكين" بعد ان تبين تسببه في في ارتفاع معدلات الوفاة وخفقان القلب، كما رأت بعض الدراسات انه لم تثبت فعاليته في الشفاء من الفيروس.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد علقت الاختبارات على العقار الأسبوع الماضي بعدما أفاد علماء أمريكيون وسويسريون في مجلة "لانسيت" الطبية" بأن عقار هيدروكسي كلوروكين وعقار كلوروكين المشابه يمكن أن يتسببا في ارتفاع معدلات الوفاة وخفقان القلب، وقالوا إنه لم تثبت فعالية العقار ضد فيروس كوفيد19.

إلان أنها عادت وأعلنت استئناف الاختبارات الدولية على المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). وكلف مشروع تجربة "التضامن" الدولية التي تقودها منظمة الصحة العالمية، لجنة سلامة طبية بالبحث في هذه القضية. وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس ادهانوم جيبريسيوس في مؤتمر صحفي في جنيف "بناء على بيانات الوفيات المتاحة، أوصى أعضاء اللجنة بأنه لا يوجد سبب لتعديل بروتوكول التجربة".

وفي الوقت نفسه، اعترفت كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية، سمية سواميناثان، بأنه "حتى الآن لا يوجد دليل على أن أي دواء يقلل من وفيات المرضى المصابين بفيروس كوفيد-19".

مدى فعالية عقار هيدروكسي كلوروكين

لا يزال القلق يسيطر على مجموعة الباحثين حيال استخدام العقار كعلاج لكورونا. إلا أن العقار يعتبر يعتبر آمنا في علاج الملاريا، وأمراض أخرى كالذئبة والتهاب المفاصل، لكن حتى الآن، لم توصِ أي تجارب إكلينيكية باستخدامه في علاج كوفيد-19.

تجربة إكلينيكة واحدة في جامعة مينيسوتا وجدت أن عقار الهيدروكسي كلوروكين ليس له أية فعالية في الوقاية من فيروس كورونا. وتجرى أبحاث أخرى في هذا الصدد في بلدان متفرقة بينها المملكة المتحدة، والولايات المتحدة، والسنغال.

وفي مارس الماضي، منحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية ترخيصا بـ "الاستخدام في حالة الطوارئ" لعقار الهيدروكسي كلوروكين مع عدد محدود من مرضى المستشفيات. لكنها استدركت في الشهر التالي وأصدرت تحذيرا من استخدام العقار بعد تقارير أفادت بتسببه في مشاكل قلبية مع بعض المرضى.

مواضيع قد تهمك :