قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين : أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنّ ألمانيا ستغلق بدءا من الإثنين، ولمدة شهر، المطاعم والمؤسسات الترفيهية والثقافية في سياق القيود الجديدة التي ستفرض لمواجهة الموجة الوبائية الثانية.

وستحد هذه الاجراءات إقامة لقاءات خاصة بعشرة أشخاص من أسرتين. ويطلب من المواطنين تفادي اي تنقل غير ضروري والاقامة في البلاد تكون مقتصرة على "غايات غير سياحية" كما اعلنت المستشارة انغيلا ميركل بعد مباحثات مع قادة المقاطعات الالمانية ال16.

وستغلق الحانات والمطاعم والمقاهي والمسابح والمنشآت الرياضية الاخرى في حين تنظم المنافسات الرياضية في قاعات مغلقة.

وأوضحت ميركل انه سيسمح للمدارس والمتاجر ان تبقى مفتوحة.

ولتخفيف وطأة الصدمة على الاقتصاد ستقدم المانيا حتى 10 مليارات يورو مساعدات للقطاعات المتأثرة بالتدابير الجديدة.

وأقرت المستشارة بان التدابير "صارمة" و"صعبة" لكنها اشارت الى انه بالوتيرة الحالية للاصابات الجديدة قد يبلغ "النظام الاستشفائي حدوده القصوى".

وقالت "يجب تسطيح المنحى (...) لنتمكن مجددا من البحث عن المخالطين" مضيفة انه بالنسبة الى ثلاثة أرباع الاصابات الجديدة لم يعد المسؤولون قادرين على تحديد حاليا مصدر العدوى. والحالات الجديدة بكوفيد-19 ارتفعت حاليا فوق الـ 10 آلاف إصابة يومية في عدد قياسي جديد ب14964 اعلنه الاربعاء معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية.