تل ابيب: حضر المئات الجمعة حفلا موسيقيا في الهواء الطلق نظّمته بلدية تل أبيب، هو الأول ضمن سلسلة حفلات تقرر إحياؤها لمن تلقوا جرعتي لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا.

وحضر 500 شخص الحفل الذي أقيم في ملعب بلومفيلد لكرة القدم وقد رقصوا واضعين كمامات على أغنيات نجم البوب الإسرائيلي إيفري ليدر.

ولدى وصولها إلى الملعب، قالت رويت غوفر لوكالة فرانس برس "إنه أمر رائع بالفعل. أنا سعيدة وأنتظر الحفل بفارغ الصبر".

وتابعت "آمل بأن يكون هذا الأمر بداية مرحلة سنتمكن فيها من العودة إلى حياتنا الحقيقية".

والحفل هو الأول بين أربع حفلات قررت بلدية تل أبيب إقامتها في الملعب، ويأتي بعد أسبوع على إعلان الحكومة الإسرائيلية عودة تدريجية لإحياء الفاعليات الثقافية والفنية بمشاركة من تلقوا اللقاح.

ويشترط لدخول الملعب أن يبرز الحضور وثيقة صادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية تثبت تلقّي جرعتي لقاح فايزر/بايونتك، التحالف الذي يزوّد البلاد كميات كبيرة من منتجه لقاء تزويده بيانات حول التأثيرات الجانبية.

وتلقى أكثر من نصف سكان إسرائيل على الأقل جرعة لقاحية واحدة.

وترفع السلطات تدريجا القيود المتخذة في إطار الإغلاق التام الثالث الذي فرض مطلع فبراير.

سجّلت إسرائيل نحو 796 ألفا و465 إصابة بكوفيد-19 منذ بداية الجائحة، بينها 5834 وفاة.

وقال المتحدث باسم بلدية تل أبيب إيتان شفارتس "بما أن غالبية سكاننا تلقوا اللقاح بعد عام على (تفشي جائحة) كوفيد-19، يمكننا أخيرا افتتاح أنشطتنا الثقافية والترفيهية"، مشيرا إلى أن الحفل هو باكورة سلسلة حفلات.

وتابع "ننظّم هذه الحفلات لأننا نريد (...) عودة الفاعليات الثقافية، نريد استعادة حياتنا السابقة. آمل بأن نتمكن قريبا جدا من ملء هذا الملعب كما ينبغي بثلاثين ألف شخص".