قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: ندد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الاربعاء ب"بذاءة وابتذال" التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء الايطالي ماريو دراغي بعدما وصفه بأنه "ديكتاتور"، وذلك إثر حادث بروتوكولي تعرضت له رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين في أنقرة.

وقال اردوغان ردا على أسئلة خلال لقائه شبانا أتراكا إن "تصريحات رئيس الوزراء الإيطالي تعكس بذاءة وابتذالا كاملين".

وأضاف "بينما نأمل في نقل علاقاتنا إلى مستوى أكثر تقدما، وجه هذا الشخص المسمى دراغي ضربة لها".

تأتي تصريحات الزعيمين الإيطالي والتركي إثر زيارة أجرتها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال إلى أنقرة الأسبوع الماضي.

وخلال استقبال المسؤولين الأوروبيين، أجلست فون دير لايين على أريكة في جانب القاعة فيما أُجلس ميشال على كرسي إلى جانب اردوغان.

اُتهمت تركيا بالتدبير لذلك، لكنها رفضت أي انتقادات وقالت إنها اتبعت التوجيهات التي قدمتها إدارة البروتوكول الأوروبية.

لكن تعليقا على الحادثة دان رئيس الوزراء الايطالي ماريو دراغي "الإهانة" التي تعرضت لها فون دير لايين، ووصف الرئيس التركي بأنه "ديكتاتور".

وأثار تعليق الزعيم الإيطالي سخط أنقرة، واعتبر وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أن تصريحات دراغي "شعبوية، مسيئة وغير معقولة".

كما استدعت الخارجية التركية السفير الإيطالي في أنقرة.

والعلاقة بين تركيا وإيطاليا وديّة عادة، إذ يجمع البلدين تعاون وثيق في عدد من الملفات على غرار ليبيا.