قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برازيليا: منحت الهيئة الناظمة للأدوية في البرازيل الجمعة ترخيصاً استثنائياً لاستيراد جرعات من لقاحي "سبوتنيك-في" الروسي و"كوفاكسين" الهندي المضادين لفيروس كورونا، مع فرض شروط لاستخدامهما.

وكانت الوكالة الوطنية لليقظة الصحية (أنفيزا) عارضت في البدء ترخيصهما، معتبرةً أن هناك نقصاً في البيانات للتأكد من سلامتهما وفعاليتهما.

وطلبت ولايات عدة في شمال شرق البرازيل استيراد ثلاثين مليون جرعة من اللقاح الروسي وكذلك طلبت وزارة الصحة من جهتها استيراد 20 مليون جرعة من اللقاح الهندي.

وسمحت أخيراً الهيئة الجمعة باستيراد واستخدام أربعة ملايين جرعة من لقاح "كوفاكسين" وكمية معادلة لنسبة 1% من سكان ستّ ولايات كانت طلبت استيراد "سبوتنيك-في".

لن يكون بالامكان إعطاء الجرعات إلا للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاماً باستثناء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من أمراض عدة في الوقت نفسه والمصابين بمرض الأيدز وحاملي فيروس التهاب الكبد من نوعي بي وسي.

وينبغي أن تكون الجرعات المستخدمة في البرازيل منتجة في مصانع كشفت عليها هيئة "أنفيزا" وخاضعة لتحاليل في مختبر "فيوكروس" المرجعي للصحة العامة في البرازيل.

وقال غوستافو مينديز أحد مدراء هيئة أنفيرا "نحن لا نصادق على جودة هذين اللقاحين وسلامتهما وفعاليتهما، فهناك نقص في تفاصيل تقنية تحتاج إلى تسوية".