قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جوهانسبرغ: أعلن رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا أنّ البلاد تجاوزت ذروة موجة كوفيد الثالثة "إلى حدّ بعيد" وخفّفت القيود المفروضة، بما في ذلك الحظر على بيع الكحول.

وكانت الدولة الأكثر تضرّرًا بفيروس كورونا في القارّة السمراء أعادت فرض إغلاق جزئي الشهر الماضي لوقف الإنتشار غير المسبوق للإصابات بسبب متحوّر دلتا.

وقال رامافوزا أنّ متوسط عدد الإصابات اليوميّة الجديدة بلغ حوالى 12 ألفًا خلال الأسبوع الماضي، بانخفاض 20 بالمئة عن الأسبوع الأسبق.

وأضاف في خطاب إلى الأمّة "تشير الأرقام الأخيرة إلى أنّنا تجاوزنا إلى حدّ بعيد ذروة الموجة الثالثة من الإصابات، على الرغم من وجود مناطق في البلاد يتعيّن علينا أن نبقى حذرين بشأنها".

وأعلن رامافوزا تخفيف القيود المفروضة على التجمّعات والسفر داخل البلاد وعلى مبيعات المشروبات الكحوليّة اعتبارًا من الإثنين.

الكمامات

وأشار إلى أنّ حظر التجوّل اللّيلي لا يزال ساريًا وكذلك إلزاميّة وضع الكمّامات.

وسجّلت جنوب إفريقيا حتى الآن أكثر من 2,3 مليون إصابة بفيروس كورونا، بينها ما لا يقل عن 69,775 وفاة.

وعانت حملة التلقيح من البطء إضافة إلى نكسات عدّة بينها التخلّي عن جرعات أسترازينيكا بعد أن أشارت دراسة إلى عدم فعاليتها ضدّ متحور بيتا.

وتلقّى نحو 2,3 مليون شخص في جنوب إفريقيا اللّقاح بشكل كامل منذ شباط/فبراير من أصل 40 مليونًا تستهدفهم حملة التلقيح لعام 2022، أي نحو 67 بالمئة من السكان.