قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تتعدد فوائد الشمندر الصحية، وينصح الخبراء بإدخاله ضمن النظام الغذائي اليومي. لكن الاكثار من تناوله قد يتسبب ببضعة مشاكل سنذكرها في ما يلي.

فوائد الشمندر:

- يساهم الشمندر بخفض ضغط الدم بفضل محتواه من البوتاسيوم وبعض النترات التي تتحول لأكسيد النيتريك بمجرد دخولها للجسم.

- ينظف الكبد من السموم بفضل البيتين الذي يفعل وظائفه بمحاربة السموم وتخليص الجسم منها.

- يعتبر الشمندر من أفضل الأطعمة التي تكافح فقر الدم بفضل غناه بالحديد الذي يزيد من تجديد خلايا الدم الحمراء. كما أن محتواه من فيتامين سي يساعد في تسهيل امتصاص الحديد في الجسم.

- يعزز مناعة الجسم ويحصنه في مواجهة سرطان القولون والرئة والجلد لكونه يحتوي على البيتيسانين، وهي صبغة فعالة في منع نمو الخلايا السرطانية.

- يحسن صحة القلب بفضل احتوائه على البيتين المركب الحيوي القوي الذي يساعد على تقليل مستويات الهوموسيستين

- الألياف الموجودة في الشمندر تلعب دوراً بتقليل الدهون الثلاثية وتخفض الكوليسترول الضار.

- يساهم بتعزيز صحة الدماغ ويحميه من الخرف بفضل محتواه من النترات التي تحسّن المرونة العصبية في الدماغ وتزيد نسبة الأكسجين الواصل إليه.

- يحسن القدرة الجنسية ويمنع عيوب الأجنة الخلقية.

- يساعد على خسارة الوزن بفضل الألياف الغذائية والمغنيسيوم والبوتاسيوم التي تنظف الجسم من السموم وتمنع احتباس السوائل، كما تسرع عملية الأيض وحرق الدهون.

- يساهم بتقوية جهاز المناعة، ويساعد بتقليل الضمور البقعي الذي يصيب الإنسان جراء الشيخوخة المبكرة والتقدم بالسن.
- يمنع هشاشة العظام.
- يقي من مرض ألزهايمر ويعزز مكافحته.

وينصح الخبراء الرياضيين بتناول الشمندر لكونه يزيد مستوى التحمل والطاقة في الجسم، ويرفع نسبة استهلاكهم للأكسجين بحوالي 16%. كما أنه يوفر الطاقة اللازمة للأنشطة الرياضية الطويلة بفضل غناه بالكربوهيدرات.

أضرار

على الرغم من الفوائد الكثيرة آنفة الذكر، ينصح الخبراء بالاعتدال بتناول الشمندر حرصاً على صحة الكلى. فالإكثار من تناول الشمندر يمكن أن يؤدي إلى تشكل حصى الكلى وتلف المثانة بسبب محتواه من الأكسالات. كما أن تناول الشمندر يحوَل البول للون الوردي، غير المستحب.

وقد يتسبب بحساسية جلدية وبظهور الطفح ويتسبب بحكة وقشعريرة عند البعض.

يلعب الشمندر دورا بخفض ضغط الدم. وبالتالي يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية الضغط أن لا يكثروا من تناوله.

يجب التنبيه من إستهلاك الشمندر بشكلٍ مفرط منعاً للزيادات المفاجئة في مستويات السكر بالدم.
وقد تعاني بعض النساء الحوامل من الحساسية تجاه المستويات العالية من النترات في الشمندر.

الكمية الكبيرة من الشمندر قد تسبب انتفاخاً للبطن وعسراً في الهضم، وربما تشنجات في المعدة والبراز الناعم.
وقد يتسبب الشمندر للبعض بمرض النقرس إن تناولوا كميات كبيرة منه. وذلك بسبب محتواه من الأكسالات التي تؤدي لتراكم الأحماض الغنية في الجسم.