قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوضحت مصر اليوم أن قافلة شريان الحياة 3 التي تنقل مساعدات لغزة يمكنها فقط الدخول عبر ميناء نوبيع، وتضم هذه القافلة 250 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية.

القاهرة: اعلنت وزارة الخارجية المصرية الخميس ان قافلة quot;شريان الحياة 3quot; التي تنقل مساعدة لقطاع غزة وينظمها النائب البريطاني جورج غالاوي لن يسمح لها بدخول مصر من ميناء نويبع على البحر الاحمر، وهي الطريق الاقصر، بل من ميناء العريش.

تضم القافلة نحو 250 شاحنة محملة بمساعدات انسانية اوروبية وتركية وعربية من اغذية ومعدات الطبية، ووصلت الاربعاء الى الاردن من سوريا واتجهت الى ميناء العقبة (على البحر الاحمر) لدخول مصر عبر ميناء نويبع. وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية حسام زكي لوكالة فرانس برس ان القافلة لن تدخل من مرفأ نويبع، بل quot;من ميناء العريش البحري الذي تخصصه الحكومة المصرية لاستقبال قوافل الاغاثةquot; على ساحل البحر المتوسط.

وللوصول الى العريش، يتحتم على القافلة الدوران حول شبه جزيرة سيناء وعبور قناة السويس قبل الوصول الى الساحل المتوسطي.

واكدت الخارجية في بيان quot;ترحيب الحكومة المصرية بمرور هذه القافلة الى قطاع غزة وفي التوقيت الذي اقترحه منظمو القافلة يوم 27 الجاري، شريطة الالتزام بمعايير الآلية المصرية لدخول قوافل المساعدات والاغاثة الانسانية للشعب الفلسطيني الشقيق، واهم تلك المعايير هي دخول القوافل من ميناء العريش البحريquot;.

ومعبر رفح الذي تديره مصر هو المعبر الوحيد الى قطاع غزة الذي لا تسيطر عليه اسرائيل. وكان غالاوي ناشد مصر تسهيل مرور القافلة. في آذار/مارس قدم غالاوي الاف الدولارات وعشرات الاليات الى حكومة حركة المقاومة الاسلامية حماس في قطاع غزة حيث وصل على رأس قافلة مساعدات.

وتفرض اسرائيل ومصر بشكل ملحوظ قيودا مشددة على حركة الدخول والخروج من قطاع غزة منذ سيطرة حماس على القطاع في حزيران/يونيو 2007. وبالرغم من فوز حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية عام 2006، ما زالت الحركة مدرجة على لائحة المنظمات الارهابية لدى الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.