قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تشكك باكستان في تبني طالبان مسؤولية الهجوم على كراتشي يوم الأحد الماضي، وبحسب وزير الداخلية الباكستاني فإن تبني طالبان يهدف إلى تغيير اتجاه عملية التحقيق.

اسلام اباد: شكك وزير الداخلية الباكستاني رحمن ملك في مدى صحة تبني حركة طالبان باكستان مسؤولية الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسيرة في مدينة كراتشي يوم الأحد الماضي والذي أسفر عن مصرع وإصابة العشرات بجروح.

وأوضح ملك في تصريحات صحفية بإسلام آباد أن تبني حركة طالبان مسؤولية هجوم كراتشي يتعارض مع الحقائق. مشيراً إلى أنه يعتقد بأن تبني حركة طالبان هذه المسؤولية قد يهدف إلى تغيير اتجاه عملية التحقيق الذي تجريه أجهزة الأمن عن المسار الصحيح.

كما شكك وزير الداخلية في هوية الشخص الذي إدعى أنه المتحدث باسم الحركة مشيراً إلى أن شخصاً يدعى أعظم طارق ادعى قبل فترة بأنه المتحدث باسم طالبان وقبله ادعى شخص يدعى ولي الرحمن وهذه المرة يدعي شخص باسم عصمت الله شاهين أنه المتحدث باسم حركة طالبان.