قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر وزير الدفاع الروسي أن العام 2009 كان نقطة مهمة في تاريخ القوات المسلحة لروسيا الحديثة، مؤكدا أن الجيش قادر على مواجهة التحديات.

موسكو:تم اتخاذ كل الخطوات لإكساب القوات المسلحة الروسية وجها جديدا في 2009، وأصبح الجيش الروسي أكثر تماسكا ومرونة وقدرة على مواجهة تهديدات وتحديات العصر. ورد ذلك في خطاب وجهه وزير الدفاع الروسي أناتولي سيرديوكوف لأفراد القوات المسلحة الروسية بمناسبة حلول رأس السنة الميلادية الجديدة.
وأعلن سيرديوكوف: quot;كان عام 2009 نقطة مهمة في تاريخ القوات المسلحة لروسيا الحديثة، حيث استكملنا أعمال انتقال إلى أساس تنظيمي جديد من حيث المبدأ للجيش والأسطول. وأشار الوزير إلى تشكيل الصف القتالي الجديد للقوات المسلحة ووضع كل الوحدات والفرق في حالة التأهب الدائم في العام المنصرم.

وتطرق الوزير أيضا إلى مناورات شهدها العام الماضي، quot;وأهمها تدريبات quot;القوقازquot; وquot;لادوغاquot; وquot;الغربquot;، وذلك في إطار مناورات الخريف-2009quot;. ويتم حاليا تجهيز القوات بنماذج من أسلحة ومعدات عسكرية جديدة. وأكد سيرديوكوف: quot;يمكنني القول إن حصتها ستزيد بصورة ملحوظة وستصل إلى نفس معدلات الدول المتقدمةquot;، مضيفا أن إنجازات العام الماضي ليست سوى الخطوة الأولى وquot;يجب الحفاظ عليها واستكمال المسيرة، مما يقتضي رفع مستوى تأهيل الضباط والرقباء حتى يلبي متطلبات الهيئة الجديدة للجيش والأسطولquot;.