قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عقد قادة الجيش الإسرائيلي ومسؤولين إسرائيليين اليوم اجتماعا لمناقشة واستعراض سيناريوهات التعامل مع اي حرب محتملة.

القدس: كشف الموقع الالكتروني لصحيفة (يديعوت احرونوت) العبرية مساء اليوم عن لقاء سري واستثنائي عقد بين قادةالجيش الاسرائيلي وساسة بارزين لاستعراض الخطط التي وضعها الجيش في الاستراتيجية القادمة للتعامل مع اي حرب محتملة. واوضح الموقع ان قادة الجيش اكدوا انهم على اتم الاستعداد للتعامل جوا وبرا وبحرا مع اي هجوم صاروخي على اسرائيل من لبنان او قطاع غزة او سوريا أو ايران او جميع تلك الجهات معا.

واضاف quot;تم خلال هذا اللقاء عرض الاستراتيجية واساليب القتال والخطط القتالية التي قام الجيش ببلورتها لمواجهة التهديدات الامنية القائمة والمفترضة التي تحدق باسرائيلquot;. ووفق الموقع quot;اكدت جهات في قيادة هيئة الاركان ان الجيش اكمل الى حد كبير اصلاح العيوب التي ظهرت خلال حرب لبنان الثانية عام 2006 quot;.

وكانت محافل اسرائيلية قد اعربت عن اعتقادها بانه في حال وجه الجيش الاسرائيلي او سلاح الجو الاميركي ضربة الى المنشآت النووية او العسكرية الايرانية فانه من المرجح ان تكون اسرائيل عرضة لهجمات صاروخية. وقالت مصادر عسكرية ل(يديعوت) انها واثقة quot;بان الاستراتيجية واساليب القتال التي قام الجيش باعدادها ستجعله قادرا على التصدي للهجمات الصاروخية خلال فترة معقولة من الزمنquot;.

واجرى الجيش الاسرائيلي خلال عام العديد من المناورات الكبيرة لمحاكات التعرض لهجوم (صاروخي هائل) من مناطق مختلفة من ضمنها مناورة (نقطة تحول 3) التي نفذها في يونيو الماضي ومناورة اخرى مشتركة مع الجيش الاميركي قبل ثلاثة اشهر تقريبا لمحاكاة اعتراض صواريخ بعيدة المدى تطلق على اسرائيل.