قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: يتوجه وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير الثلاثاء الى القاهرة للقاء عدد من وزراء الدول المشاركة في الاتحاد من اجل المتوسط كما اعلن الاثنين المتحدث باسم وزارة الخارجية. وقال برنار فاليرو في اللقاء المنتظم مع الصحافيين في وزارة الخارجية ان كوشنير سيجري ايضا مباحثات مع السلطات المصرية.

وقد اعلنت باريس في منتصف كانون الاول/ديسمبر الماضي ان وزراء خارجية فرنسا ومصر واسبانيا وتونس والاردن سيجتمعون مطلع العام في القاهرة لمحاولة اعطاء دفعة جديدة للاتحاد من اجل المتوسط. وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي التقى وزراء الخارجية الفرنسي والمصري والاسباني في باريس للاعداد لهذا اللقاء الموسع الذين يضم وزيرين اخرين. وتراس فرنسا ومصر معا الاتحاد من اجل المتوسط. اما اسبانيا فقد تولت رئاسة الاتحاد الاوروبي في اول كانون الثاني/يناير.

ومنذ الهجوم العسكري الاسرائيلي على غزة في نهاية 2008 ومطلع 2009 يعاني الاتحاد من اجل المتوسط من خلافات داخلية ودبلوماسية. وهكذا جرى تاجيل اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد كان مقررا في تشرين الثاني/نوفمبر الى اجل غير مسمى بسبب رفض وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط ووزراء عرب اخرين الالتقاء بوزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان القومي المتشدد.

وكان الاتحاد من اجل المتوسط راى النور في 13 تموز/يوليو 2008 بمبادرة من الرئيس نيكولا ساركوزي. وهو يضم نحو 40 دولة من بينها دول الاتحاد الاوروبي وتركيا واسرائيل والدول العربية المطلة على المتوسط. وكان الهدف منه اعطاء نفحة جديدة للتعاون الاوروبي المتوسطي، الذي اطلق عام 1995 في برشلونة لكنه بقي مجمدا، وذلك من خلال تنمية مشاريع ملموسة في مختلف المجالات مثل البيئة والنقل والطاقة والثقافة والتعليم.