قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بانيا لوكا: اعتبر الرئيس الصربي بوريس تاديتش خلال زيارة للبوسنة والهرسك ان على المسؤولين الكرواتيين والمسلمين ان يعتذروا عن جرائم الحرب التي ارتكبت بحق الصرب في يوغوسلافيا السابقة.

وقال تاديتش للصحافيين في بانيا لوكا بشمال غرب البوسنة quot;ساكون سعيدا اذا تم تقديم اعتذارات الى الصرب، على غرار تلك التي قدمتها الى شعوب اخرى، عن جرائم الحرب الفظيعة التي ارتكبت خلال الحروب الماضيةquot;.

وبانيا لوكا هي كبرى مدن الجمهورية الصربية التي تشكل احد الكيانين الحاليين في البوسنة والهرسك.

وزار تاديتش بانيا لوكا للمشاركة في احتفال في الذكرى الثامنة عشرة لاعلان قيام الجمهورية الصربية من جانب صرب البوسنة، وذلك قبل بضعة اشهر من النزاع الذي اندلع في البلاد بين العامين 1992 و1995.

واسفر هذا النزاع بين الصرب والمسلمين والكرواتيين عن مقتل مئة الف شخص، وفق دراسة اخيرة اجراها مركز التوثيق والابحاث في ساراييفو.

وفي عام 2004 في ساراييفو، قدم تاديتش اعتذاره عن الجرائم التي ارتكبها الصرب خلال النزاعات التي مزقت يوغوسلافيا السابقة ابان التسعينات.

وبموجب الاتفاقات التي ابرمت في دايتون في شمال الولايات المتحدة في 21 تشرين الثاني/نوفمبر 1995، تتألف البوسنة من كيانين: الجمهورية الصربية (صربسكا) والاتحاد الكرواتي المسلم.