قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صدرت عريضة اتهام يوم الثلاثاء بحق شاب صومالي نقل الى نيويورك في العام الماضي لاتهامات بانه حاول خطف سفينة اميركية في المحيط الهندي وذلك لضلوعه المزعوم في هجومين اخرين.

واشنطن: من المقرر ان يمثل عبدالولي عبدالقادر موسى القرصان الوحيد الحي المتهم في المحاولة الفاشلة لخطف سفينة الحاويات الاميركية ميرسك الاباما في ابريل نيسان 2009 امام محكمة مانهاتن الاتحادية في وقت لاحق الثلاثاء. ودفع موسى بانه غير مذنب في الاتهامات الاصلية بالقرصنة والتآمر لخطف سفينة والتآمر لاحتجاز رهائن واتهامات اخرى مرتبطة بالاسلحة.

واحتجز قبطان السفينة ميرسك الاباما ريتشارد فيليبس رهينة على قارب نجاة لعدة ايام بعد ان تطوع للذهاب مع القراصنة بدلا من الطاقم. وانقذ فيليبس عندما قتل قناصة من البحرية الامريكية ثلاثة قراصنة واعتقلوا موسى. ويتهم الادعاء موسى واخرين الآن بخطف سفينتين اضافيتين من بينهما سفينة مازالت مخطوفة. ولم تذكر عريضة الاتهام اسماء السفن او تقدم تفاصيل حول الهجمات.

ويواجه موسى الذي لا يعرف عمره على وجه الدقة عقوبة قصوى بالسجن مدى الحياة اذا ما ادين. ولم يتسن الحصول على تعليق من محامي موسى في الحال. ويقوم قراصنة مسلحون تسليحا كثيفا من الصومال التي تعمها الفوضى باستهداف السفن في ممرات الملاحة المزدحمة بالمحيط الهندي وخليج عدن ويخطفون عشرات السفن كما يحتجزون مئات البحارة كرهائن ويجنون ملايين الدولارات من الفدى.