قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يتوجه الاكروانيون إلى مراكز الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد من بين 18 مرشحا يتقدمهم فيكتور يانوكوفيتش.

كييف: يتوجه الناخبون الذين يقدر عددهم بقرابة 37 مليون شخص في أوكرانيا إلى مراكز الاقتراع يوم 17 يناير لاختيار رئيس جديد للبلاد من بين 18 مرشحا يتقدمهم فيكتور يانوكوفيتش زعيم حزب الأقاليم أهم أحزاب المعارضة الأوكرانية، كما أشارت إلى ذلك نتائج استطلاعات آراء الأوكرانيين، يليه يوليا تيموشينكو رئيسة وزراء أوكرانيا بينما يطمح رجل الأعمال سيرغي تيغيبكو لاحتلال المرتبة الثالثة.

وبيّن استطلاع حديث للرأي أن الرئيس الأوكراني الحالي فيكتور يوشينكو يمكن أن يحصل على نسبة 4% من أصوات الناخبين في الوقت الذي يتصدر فيه يانوكوفيتش قائمة المرشحين بنسبة 35 إلى40% يليه تيموشينكو بنسبة 25%. ورجح الاستطلاع نفسه أن يشهد السباق الانتخابي جولة ثانية بين يانوكوفيتش وتيموشينكو.

وتبادل المرشحان الأوفر حظا الإهانات يوم الجمعة في محاولة أخيرة للحصول على تأييد الناخبين حيث سخرت تيموشينكو من ضعف تعليم يانوكوفيتش قائلة إنه غير مؤهل لقيادة البلاد. وقالت في برنامج حواري تلفزيوني: كيف يمكن لبلد أوروبي أن ينتخب شخصا لا يعرف الفرق بين النمسا وأستراليا.

وقال يانوكوفيتش بدوره إن تيموشينكو لم تقل مرة واحدة الحقيقة خلال الأعوام الخمسة الأخيرة، وأعلن على شبكة التلفزيون مساء الجمعة أنه سيحيل تيموشينكو إلى المعارضة إذا فاز في انتخابات 17 يناير.

ويقول محللون إنه يتعين على أوكرانيا أن تختار قيادة تساعدها على احتلال المكانة اللائقة بين الأمم الأوروبية وتنتهج في الوقت نفسه السياسة اللائقة تجاه روسيا التي تعتمد عليها في الحصول على معظم احتياجاتها من الطاقة.