تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

علامات إستفهام حول عودة "أبو موسى" إلى لبنان

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يطرح الظهور المفاجئ لأمين سر حركة quot;فتح- الانتفاضةquot; العقيد سعيد موسى (أبو موسى) الكثير من علامات الاستفهام، لأن غيابه عن لبنان دام ما يقارب الثلاثة عقود أي منذ العام 1984 بعدما قاد انشقاقًا داخل صفوف حركةquot; فتحquot; ضد الرئيس الراحل ياسر عرفات، واتخاذه من دمشق مقرًّا لقيادة حركته.

بيروت: زاد في الإستفهامات أن هذا الظهور قد جاء من مدينة صيدا عاصمة الجنوب اللبناني، وعبر جولة على فاعلياتها السياسية والاجتماعية، واذا كان ذلك يحمل الكثير من المعاني والدلالات السياسية، فإن ما أعلنه من رفض لسحب السلاح الفلسطيني الموجود خارج المخيمات، وتأكيده أن هذا السلاح يدخل في معادلة الصراع العربي- الاسرائيلي، كان كافيًا لوضعه خارج التداول من قبل الحكومة اللبنانية، تنفيذًا لما تم التوافق عليه خلال انعقاد طاولة الحوار لجهة سحب هذا السلاح الذي انتهت وظيفته في الصراع العربي الاسرائيلي اساسًا. وبات مجرد ورقة للتوظيف المحلي والاقليمي، بغية تحقيق أهداف سياسية بحتة ترمي إلى المزيد من الامساك السوري بالورقتين اللبنانية والفلسطينية .

يحمل التصريح الذي ادلى به العقيد موسى بعد لقائه رئيس بلدية صيدا عبد الرحمن البزري، تشديدًا واضحًا على اخراج السلاح الفلسطيني الموجود خارج المخيمات من التداول اللبناني الداخلي قائلاً: quot;إن السلاح الفلسطيني خارج المخيمات في لبنان قد جاء ضمن معادلة الصراع العربي - الاسرائيلي الذي لم ينتهِ لغاية الآن، وفي الوقت نفسه لم يشكل أي اساءة إلى الامن اللبناني في اي يوم من الايام quot; وابدى موسى استعداد حركته التام لفتح حوار مع الحكومة اللبنانية حول هذا السلاح، واشترط quot;ألا يؤثر ذلك على مواجهة العدو مستقبلاquot;، لافتا الى عدم وجود اي رابط بينnbsp; السلاح والحقوق الاجتماعية والمعيشية للفلسطينين في لبنان التي يجب ان تكون مشابهة لأوضاعهم في سورية وباقي الدول العربية.

وفي رد على التسريبات الاعلامية حول وجود وعد سوري لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري ببحث مصير هذا السلاح، اعلن موسى ان حركته لا تتلقى الأوامر بشأن هذا الموضوع من سورية، على الرغم من أنها حليفة لحركته الموجودة على أراضيها. ويأتي النشاط المستجد لموسى، بعد أكثر من تطور على الساحتين اللبنانية والفلسطينية، بدءًا بحرب مخيم نهر البارد والعلاقة الملتبسة لمسؤول مجموعة quot;فتح الإسلامquot; شاكر العبسي بتنظيم quot;فتح الانتفاضة، إذ كان حضر الى لبنان بتكليف من العقيد موسى نفسه، وعمد لاحقًا إلى الانشقاق عنه وتأسيس مجموعة quot;فتح الاسلامquot; .

وتمثل تطور آخر بتشكيل قيادة جديدة لحركة quot;فتحquot; في لبنان برئاسة اللواء سلطان ابو العينين الذي يسعى الى الامساك بالمخيمات الفلسطينية ، ولا سيما الموجودة منها في الجنوب، الأمر الذي يترافق مع تململ واعتراض على دوره في صفوف الحركة، وتحديدًا من مسؤول ميليشياتها في مخيم عين الحلوة العقيد منير المقدح، وتصريحات لابي العينين الذي المح الى ان ورقة السلاح الفلسطيني خارج المخيمات موجودة في دمشق، وان زيارة رئيس الحكومة اللبنانية لها والقمة التي عقدها مع الرئيس السوري بشار الاسد قد جنبت المخيمات الكثير من المتاعب التي كان يمكن ان تنجم عن استمرار التهور في العلاقة بين الطرفين اللبناني والسوري، فضلاً عن معلومات ترددت خلال الاسابيع الاخيرة وافادت بأن مجلس الوزراء اللبناني يسعى الى اتخاذ موقف من السلاح الفلسطيني خارج المخيمات، انسجامًا مع الاجماع الذي ساد بين أقطاب طاولة الحوار الوطني حيال هذا الموضوع .

يؤكد كل ذلك ان حضور العقيد موسى بعد طول غياب عن لبنان، قد جاء بقرار سوري وفي لحظة تتجه فيها دمشق لتثبيت المزيد من نفوذها على الساحتين اللبنانية والفلسطينية الحيويتين بالنسبة إليها، ومن البوابة اللبنانية الجنوبية بالتحديد لما لها من اهمية، وخصوصًا في وقت تتلاشى خلاله امكانية استئناف المفاوضات مع الحكومة الإسرائيلية اليمينية برئاسة نتانياهو والتهديدات اليومية التي يطلقها جنرالات إسرائيل بشن حرب على لبنان وقصف اهداف داخل دمشق. ويذكر ان وحدات تابعة لـnbsp;quot;فتح الانتفاضةquot; تتمركز في معسكر في منطقة حلوة ودير العشاير على الحدود اللبنانية السورية، بينما تتمركز وحدات من quot;الجبهة الشعبية - القيادة العامةquot; في معسكرين أحدهما في منطقة قوسايا الواقعة قرب الحدود مع سورية ايضًا، والآخر في منطقة الناعمة جنوب بيروت .nbsp;nbsp;


nbsp;


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لماذا يا عميل العميل
رامي - GMT الثلاثاء 19 يناير 2010 05:31
وتفسيراً للعنوان فإن أبو موسى عميل لآل الأسد وآل الأسد بدورهم عملاء للموساد الأسرائيلي وإلاّ ما معنى أن يبقى في سوريا30 سنة لا يتجرأ خلالها على التلفظ بسلاح المقاومة في المخيمات الفلسطينية خاصة وأنهناك الجولان المحتل إضافة لفلسطين الذين يتاجرون بها من مكاتبهم المراقبة من المخابرات السورية التي تحصي عليهم أنفاسهم وتسمح لهم فقط بشرب القهوة والشاي ولعب طاولة الزهر وتراقب هواتفهم الشخصيةوهواتف المكاتب والمنازل تماماً كما تراقب حدود الجولان الهادئ والغير مسموح للفلسطينيين ولا لليابانيين ; عبوره وبالمناسبة فإن أول عملية فدائية نبهت العالم أجمع حول القضية الفلسطينية بعد ظهور منظمة التحرير الفلسطينية إلى حيّز الوجود نفذها يابانيانفي أوائل الستينات في مطار بن غورين حين فتحوا رشاشاتهم وقتلوا عشرات اليهود حينذاك; وصاحبنا أبو موسى يريد تحرير فلسطين من لبنان وكأن سوريا التي سكنها 30عاماً موجودة على غير كوكب . ولا أدري إن كان أبو موسى يعرف أن آل الأسد قد باعوا الأسكندرون نهائياً للعدو التركي وأتبعوه بالجولان الغير مسموح التلفظ بإسمه لكان أستحى وذهب إلى بيته مشكوراً
2. أبو موسى؟؟؟
جدعان شنافة - GMT الثلاثاء 19 يناير 2010 05:51
أرنب في سوريا أسد في لبنان وعلى عكس معلميه الأسد الأب والأبن اللذين يتصفان ب:أسد في سوريا أرنب في الجولان الأسرائيلي.ويقول المثل ;إن لم تستحي فافعل ما شئت;وشكراً لأيلاف
3. الارهاب
hanadi - GMT الثلاثاء 19 يناير 2010 11:18
اتمنى من الحكومة اللبنانية ان لا تعطي فرصة لاي شخص فلسطيني مقيم على ارض لبنان وتضرب يد من حديد لان قضية فلسطين لا تحل من لبنان وعلى الحكومة اللبنانية ان تسحب السلاح من المخيمات لان كمان مش ممكن كل شخص فلسطيني مقيم على ارضنايحمل سلاح ومتباه فيه ما بكفي سلاح حزب الله والله نحنا اللبنانية تعبنا مش عارفين مين بدنا نحارب جبهات مفتوحة ع لبنان اسرائيل من جهةو حزب الله وسلاحه من جهة اخرى وسلاح المخيمات الفلسطنية والله تعبنا منهم الله يريحنا من هيك احزاب ومن سوريا واسرائيل وايران لان كل مصايبنا ومشاكلنا بلبنان سببها هذه الدول الشعب اللبناني تعب منهم وشكرا
4. بصراحه
hani - GMT الثلاثاء 19 يناير 2010 12:08
اتركو المقاومه لحزب الله فقط اما المقاومه الفلسطينيه في لبنان لاتصلح الا لشرب الشاي.
5. abo moesa
mohamed ali al ahmad - GMT الأربعاء 20 يناير 2010 10:07
i love abo moesa very much.abo meosa is a lion .
6. abo moesa
mohamed ali al ahmad - GMT الأربعاء 20 يناير 2010 10:07
i love abo moesa very much.abo meosa is a lion .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. اردوغان يتحدى الاتحاد الاوروبي 
  2. ما سبب الخلاف الدبلوماسي حول غرينلاند؟
  3. حمدوك من اقتصادي في الأمم المتحدة الى رئاسة الوزراء في السودان
  4. ماذا يعني توظيف فيسبوك صحافيين لصناعة الإعلام؟
  5. ظريف يهدّد المتظاهرين الإيرانيين ضده في ستوكهولم بالقتل
  6. وزير الدفاع الأميركي يؤكد مقتل حمزة بن لادن
  7. العراق لحسم مسؤولية
  8. ماكرون: لا مستقبل لبريطانيا إلا في أوروبا
  9. طلاب هونغ كونغ يقاطعون الدراسة
  10. شجار خلال عرض مسرحي عن الهولوكست في مصر
  11. القضاء العراقي يشكل هيئات تحقيق بقضايا المغيبين والمختطفين
  12. بوريس جونسون يريد اتفاقًا حول بريكست
  13. إيران تكشف عن منظومة دفاع صاروخية محلية الصنع
  14. نظام أردوغان يهتز !
  15. تعطل ناقلة نفط إيرانية في البحر الأحمر
  16. بغداد: تناقض بقيادة الحشد حيال الجهة التي هاجمت معسكراته
في أخبار