قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: تتصدر التطورات الاخيرة في إيران واليمن والصومال وافغانستان القضايا المدرجة على اجندة اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي المقرر في بروكسل يوم الاثنين المقبل. ويعد هذا الاجتماع الاول من نوعه لمجلس الشؤون الخارجية الاوروبي برئاسة الممثلة الاعلى للسياسات الخارجية والامنية في الاتحاد الاوروبي الجديدة كاثرين اشتون.

لكن مصادر اوروبية قالت للصحافيين اليوم ان تركيز الاجتماع الذي يستمر يوما واحدا سينصب على هايتي التي تعرضت قبل نحو 10 ايام لزلزال مدمر خلف آلاف الضحايا. وسوف يطلع المفوض الاوروبي لشؤون المساعدات الانسانية كارل دي غوشت الذي يزور هايتي حاليا الاجتماع على الوضع على الارض.

وفي الشأن الإيراني سيراجع المجلس الوضع في طهران في ضوء نتيجة اجتماع المدراء السياسيين من دول (خمسة زائد واحد) ودول الاتحاد الاوروبي حول الملف النووي الإيراني والذي عقد في نيويورك يوم السبت الماضي.

وقالت مصادر طلبت عدم ذكر اسمها ان الاتحاد الاوروبي مازال ملتزما بالحل التفاوضي مع إيران مع الاستعداد لاتخاذ مزيد من الاجراءات في حال فشلت طهران في طمأنة المجتمع الدولي بنواياها السلمية. وحول الوضع في اليمن من المتوقع ان يرحب مجلس الشؤون الخارجية الاوروبي بنتيجة الاجتماع عالي المستوى للشركاء الدوليين مع اليمن في لندن نهاية الشهر الجاري.

وسيسلط الاجتماع الضوء على التزام الاتحاد الاوروبي بالتعاون مع الشركاء الدوليين وجيران اليمن في مساعدة الحكومة عبر طريقة شاملة. وفي الشأن الصومالي سيناقش المجلس الاستعدادات لبعثة التدريب الاوروبية لقوات الامن الصومالية داخل اوغندا.

وحول افغانستان سيناقش وزراء الاتحاد الاوروبي الوضع في البلاد قبل مؤتمر لندن الدولي المقرر عقده في 28 كانون الثاني/ يناير الجاري. ومن المتوقع ان تشدد اشتون على التزام الاتحاد الاوروبي بمساعدة الحكومة الافغانية في الاضطلاع بمسؤولية اكبر.