قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: شددت الخارجية الفرنسية الاثنين على ان انتاج إيران لليورانيوم العالي التخصيب يخالف قرارات الامم المتحدة ولن يسمح لها بتزويد مفاعل الابحاث بالوقود النووي. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في مؤتمر صحافي في مقر الوزارة ردا على تصريحات للرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد، ان تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% quot;سيخالف بوضوح، وعلى وجه الخصوص، خمسة قرارات لمجلس الامن الدولي تطالب إيران بتعليق نشاطات التخصيبquot;.

وقال فاليرو quot;اذكركم ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية قدمت لإيران عرضا براغماتيا وواقعيا للحصول على الوقود الضروري لتشغيل مفاعل الابحاث في طهران. وإيران رفضته. وقيام إيران بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20% لن يسمح لها بالحصول على هذا الوقود لضعف القدرات الانتاجية في إيرانquot;.

واعربت إيران الاحد عن امكانية اتخاذها قرارا بانتاج اليورانيوم العالي التخصيب قريبا. وقال الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد quot;سنعلن نبأ سارا يتعلق بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20%quot;. ويشكل تخصيب اليورانيوم موضوعا خلافيا بين إيران والدول الغربية التي تشكك في سعي طهران، تحت غطاء برنامج مدني سلمي، للحصول على سلاح نووي.

وكانت الدول الست الكبرى المعنية بالملف النووي الإيراني (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا) قدمت عرضا لإيران اواخر 2009 بتخصيب 1200 كلغ من اليورانيوم الإيراني المنخفض التخصيب، بنسبة 20% وتحويله الى وقود نووي لتشغيل مفاعل الابحاث في طهران.