قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قدمت هنغاريا اولويات رئاسة بلاده للاتحاد الاوروبي للاشهر الستة المقبلة.


بروكسل: قدم وزير خارجية هنغاريا يانوس مارتوني في مؤتمر صحافي بعد ظهر اليوم اولويات رئاسة بلاده للاتحاد الاوروبي للاشهر الستة المقبلة.

وقال مارتوني quot;المبدأ الاول الذي اود التأكيد عليه فيما يتعلق برئاسة هنغاريا (للاتحاد الاوروبي) هو الاستمرارية والانتقال السلس (للرئاسة) حيث ينبغي لنا مواصلة كافة الاعمال الجاريةquot;.

وتتولى هنغاريا الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي للاشهر الستة المقبلة ابتداء من مطلع العام المقبل.

وكشف مارتوني عن ان تركيز رئاسة هنغاريا للاتحاد الاوروبي سيكون منصبا على القضايا الاقتصادية.

واوضح quot;نعم الامر متعلق بالكامل بالاقتصاد ولكن الاقتصاد ليس متعلقا بالاحصاءات والبيانات الاحصائية فقط وانما يتعلق ايضا وربما بشكل رئيسي بالانسان ولذا فان شعارنا الرئيسي هو /اوروبا بلمسة بشرية/quot;.

واكد ان اوروبا لا يمكنها تجنب مواجهة التحدي الديموغرافي الذي يواجهها متسائلا quot;كيف يمكننا ان نصبح الاقليم الاكثر تنافسية في العالم بتعداد سكاني متراجع وآخذ في الكبرquot; وعلى صعيد متصل استعرض وزير الخارجية البلجيكي ستيفن فاناكير في مؤتمر صحافي منفصل النتائج التي حققتها الرئاسة البلجيكية للاتحاد الاوروبي خلال الاشهر الستة التي تنتهي في 31 من الشهر الجاري.

واشار فاناكير الى التقدم الذي جرى احرازه في مجالات الحوكمة والرقابة المالية وتبني الموازنة الاوروبية لعام 2011 .

يذكر انه منذ تبني معاهدة لشبونة العام الماضي فان الرئاسات الدورية للاتحاد الاوروبي لم تعد مسؤولة عن الشؤون الخارجية التي انتقلت مهامها الى الممثلة العليا للسياسة الخارجية والامنية للاتحاد كاثرين اشتون.