قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فاز الدكتور فايز دبوس للمرة الثانية على التوالي في انتخابات مجالس البلديات المحلية في هنغاريا.

بودابست: حصد تجمع اليمين الوسط حزب فيداس والحزب الديمقراطي المسيحي الحاكم فوزا كاسحا في إنتخابات مجالس البلديات المحلية في هنغاريا بما فيها مجلس مدينة العاصمة بودابست حيث جاءت هذه النتائج مطابقة لكل التوقعات.

وبذلك تصبح هنغاريا كليا تحت إدارة تجمع اليمين الوسط الحاكم بعد أن حصل على ثلثي الأكثرية البرلمانية في الانتخابات البرلمانية التشريعية التي جرت في نيسان الماضي حيث يجد الناخب الهنغاري أملا في هذا التجمع لإخراج البلاد من تأثيرات الأزمة الاقتصادية العالمية التي تؤثر على هنغاريا منذ عام 2008.

ومن بين المرشحين لهذه الإنتخابات من ذوي الأصول السورية كان الدكتور فايز دبوس الذي انطلق وللمرة الثانية في هذه الإنتخابات مرشحا عن المنطقة الرابعة في العاصمة بودابست وحقق فوزا فيها للمرة الثانية على التوالي بعد أن نجح في الإنتخابات السابقة في عام 2006.

وأنهى الطبيب دبوس دراسته في جامعة بودابست في عام 1982 وتخصص في طب الأطفال والتشخيص بالأمواج فوق الصوتية وتدرج في مهنته حتى أصبح رئيسا لقسم التشخيص بالأمواج فوق الصوتية في مشفى الأطفال في بودابست.