قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعرب البابا عن quot;المه الكبيرquot; للهجمات الاخيرة ضد المسيحيين في العراق.

الفاتيكان: اعلنت وسائل اعلام الفاتيكان ان البابا بنديكتوس السادس عشر تبلغ بـquot;الم كبيرquot; استمرار جرائم قتل مسيحيين في الموصل (العراق) حيث قتل ثلاثة افراد من اسرة واحدة الثلاثاء.

وقالت اذاعة الفاتيكان وصحيفة quot;لوسيرفاتوري رومانوquot; ان البابا quot;تبلغ بالم كبير استمرار تعرض المسيحيين للقتل في مدينة الموصلquot;.

واضافت الاذاعة والصحيفة ان البابا quot;قريب من خلال الصلاة من الذين يعانون من عواقب العنفquot;.

ونشرت الصحيفة رسالة وجهها الرجل الثاني في الفاتيكان الكاردينال تارتشيتسيو بيرتوني الى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في الثاني من كانون الثاني/يناير.

وقال بيرتوني ان البابا quot;يصلي بايمان كبير ليتوقف العنف ويطلب من الحكومة ان تبذل كل ما في وسعها لتشديد الاجراءات الامنية في محيط اماكن العبادة في كافة انحاء البلادquot;.

ومذكرا بالزيارة التي قام بها المالكي للفاتيكان في 2008 قال وزير خارجية الفاتيكان ان البابا دعا الى احترام quot;حرية العقيدةquot; وطلب quot;حماية المسيحيين وكنائسهمquot;. واضاف quot;اكدتم لي بان حكومتكم تأخذ على محمل الجد وضع الاقلية المسيحية التي تعيش منذ قرون الى جانب الغالبية المسلمة وحتى انها تساهم بشكل كبير في ازدهار البلاد اقتصاديا وثقافيا واجتماعياquot;.

وتخشى السلطات من ان يصبح المسيحيون ابرز ضحايا تصاعد حدة التوتر المرتبطة بالانتخابات التشريعية المقررة في السابع من اذار/مارس.

من جهتهم دان المسيحيون في الموصل عجز الاجهزة الامنية امام قتلة يفلتون من العقاب في كل مرة.

وفي 2008 ادت موجة عنف الى مقتل 40 مسيحيا في حين فر 12 الفا من مدينة الموصل وضواحيها.