قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نواكشوط: افرج الجمعة في نواكشوط عن الصحافي حنفي ولد دهاه مدير موقع quot;تقدميquot; على الانترنت المعتقل منذ ثمانية اشهر بتهم ضمنها بالخصوص quot;الحث على التمردquot;، على ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وكان اعتقال هذا الصحافي اثار العديد من الاحتجاجات وطنيا ودوليا.

واستفاد ولد دهاه من خفض للعقوبة قرره الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وشمل مئة سجين حق عام بمناسبة ذكرى المولد النبوي الجمعة.

واعلن عن القرار اليوم في السجن المدني بنواكشوط بحضور مسؤولين موريتانيين بينهم وزير الداخلية محمد ولد ابيليل.

وكان تم توقيف ولد دهاه في نهاية حزيران/يونيو 2009 ثم حكمت عليه محكمة ابتدائية في نواكشوط في آب/اغسطس بالسجن ستة اشهر بعدما ادانته بتهمة quot;التعدي على الاخلاق الحميدةquot;، وايدت محكمة استئناف لاحقا الحكم.

ولم يطلق سراح الصحافي بعد انتهاء مدة عقوبته اثر تقدم النيابة بطلب احالة القضية على محكمة تمييز الغت في 14 كانون الثاني/يناير الحكم السابق واحالت القضية على محكمة جديدة حكمت على الصحافي في بداية شباط/فبراير بالسجن عامين بعد ادانته بتهم التحريض على التمرد والاعتداء على الاخلاق الحميدة واهانة رجل سياسي.

وكانت منظمة مراسلون بلا حدود نددت في كانون الثاني/يناير بابقائه في السجن معتبرة ذلك quot;فضيحة وغير مقبول على الاطلاقquot;.