قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: وافق مجلس الرئاسة الجماعي في البوسنة على ارسال كتيبة مشاة الى افغانستان للانضمام الى البعثة التي يقودها حلف شمال الاطلسي هناك ضمن القوة الدنمركية.

وكان ارسال قوات الى افغانستان من بين الشروط التي وضعها الحلف لانضمام البوسنة الى خطة العمل الخاصة بالعضوية وهو ما تأمل البوسنة في اقراره في اجتماع وزراء خارجية الحلف في طالين في 22 الجاري.

وتأخر قرار ارسال القوات بسبب الخلاف بين أعضاء مجلس الرئاسة المسلم والصربي والكرواتي حول جنسية القوة التي ستنضم اليها وحدتهم.

وكانت البوسنة ألحقت عشرة من ضباط الجيش بالقوتين الدنمركية والالمانية في افغانستان عام 2009.

ولم يحدد بيان مجلس الرئاسة عدد افراد الوحدة التي سيتم ارسالها او موعد توجهها الى افغانستان.

وكان وزير الدفاع سيلمو تشيكوتيتش قد قال في كانون الاول- ديسمبر ان الوحدة المقرر ارسالها الى افغانسان ستضم زهاء 100 جندي.

وكان حلف شمال الاطلسي قد رفض طلب البوسنة الانضمام الى خطة العمل الخاصة بالعضوية ذلك الشهر قائلا انها بحاجة الى مزيد من الاصلاحات الديمقراطية وزيادة فعالية جيشها.

ووحدت البوسنة جيوشها العرقية الثلاثة التي تقاتلت خلال حرب البوسنة بين عامي 1992 و1995 وينظر الى عملية اصلاح الدفاع التي يرعاها الحلف على انها أنجح عملية اصلاح في البلاد التي ما زالت منقسمة عرقيا برغم مرور 14 سنة على نهاية الحرب.