قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

هافانا: اعلنت السفارة الاسبانية في هافانا ان سجينا سياسيا كوبيا غادر بلاده الثلاثاء متوجها الى اسبانيا، ترافقه عائلته، فارتفع الى اثني عشر عدد المنشقين المفرج عنهم الذين ذهبوا الى المنفى في هذا البلد في الايام الاخيرة.
وذكر متحدث باسم السفارة ان ارتورو بيريز دو اليخو (58 عاما) غادر بلاده، على غرار المنشقين الاحد عشر الذين افرج عنهم حتى الان، على متن رحلة تجارية يتوقع وصولها الى مدريد صباح الاربعاء.

وينتظر ثمانية سجناء سياسيين آخرين الهجرة الى اسبانيا في الايام المقبلة، لتنتهي مغادرة عشرين منشقا مسجونا اختاروا هذا البلد مقصدا لهم.
وتشمل عملية الافراج عن السجناء السياسيين التي بدأتها الحكومة الكوبية منذ اكثر من اسبوع، 52 معارضا بالاجمال.

والافراج عن هؤلاء السجناء الذي سيتم في غضون اربعة اشهر، هو نتيجة حوار تاريخي بدأ في 19 ايار/مايو بين الرئيس راوول كاسترو والكاردينال جايمي اورتيغا رئيس اساقفة هافانا ووزارة الخارجية الاسبانية.
والمعارضون الاثنان والخمسون هم جزء من 75 منشقا اعتقلتهم في اذار/مارس 2003 الشرطة السياسية الكوبية وصدرت في حقهم احكام قاسية بالسجن.

وقد اعرب بعض منهم عن الامل في البقاء في كوبا واختار آخرون الولايات المتحدة.
وبدأت البعثة الدبلوماسية الاميركية في كوبا الثلاثاء مساعي مع العائلات وذوي المعتقلين الراغبين في المغادرة.