تصاعدت ردود فعل جماعة الإخوان المسلمين نحو مسلسل quot; الجماعة quot; الذي بدأ التلفزيون المصري عرضه في أول أيام رمضان، وكان آخرها من جانب المرشد العام للجماعة محمد بديع الذي قال إن بثّ المسلسل quot;محاولات لتشويه تاريخ الإخوان الناصعquot;.

القاهرة: تصاعدت ردود فعل جماعة الإخوان المسلمين نحو مسلسل quot; الجماعة quot; الذي بدأ التلفزيون المصري عرضه من أول يوم رمضان، وكان آخرها من جانب المرشد العام للجماعة محمد بديع من محافظة الشرقية خلال حضوره حفل الإفطار السنوي للإخوان في المحافظة، و الذي حضره أيضا المرشد السابق مهدي عاكف وعدد من قيادات الجماعة .

وانتقد بديع في سؤال له عن المسلسل الهجوم على الجماعة، مشيرا إلى ان quot;محاولات تشويه تاريخ الإخوان الناصع ليست بجديدة، ولا يجب أن تصرفنا عن دعوتنا وواجبنا نحو أمتناquot;.

وطالب المرشد العام بالتعلم من سيرة سيدنا موسى- عليه السلام- الذي لم تأخذه أقوال فرعون عن تبليغ دعوته، مؤكدا ضرورة quot; اللجوء إلى الله لكشف الغمة عن الإخوان quot;، ومواصلة أعضاء الجماعة واجبهم نحو المجتمع من خلال تقديم القدوة والنموذج في الخير.

ويأتي رد فعل المرشد العام وهو أول تصريح له عن المسلسل منذ بدء الإعلان عنه، بعد تصريح للمرشد السابق محمد مهدي عاكف انتقد فيه أيضا محاولات تشويه الجماعة قائلا إن المسلسل لن يهز في الإخوان شعرة لأنهم quot; كيان متجذر في المجتمع المصري لا يمكن تشويه صورته أمام شعب يعلم جيداً كيف يقاسي الإخوان من أجل تحقيق الإصلاح وإعلاء مصلحة الوطن quot;.

وأضاف quot;كما يعلم الشعب المصري أن الإخوان يتكبدون المصاعب من محاكم عسكرية ومصادرة أموال واعتقالات لأفرادهم من أجل مصلحة مصر لذلك فإن محاولات النظام الحاكم لتشويه صورة الجماعة لن تفلح quot;.

وبدأ التلفزيون المصري بث مسلسل quot;الجماعةquot; مع أول أيام الشهر الكريم، منطلقا من العرض العسكري الذي أداه طلاب الإخوان في جامعة الأزهر عام 2006nbsp;، وتبعه القبض على عدد من القيادات في القضية المعروفة بميليشيات الأزهر .

ويتناول المسلسل الذي كتبه وحيد حامد وأخرجه محمد ياسين تاريخ جماعة الإخوان المسلمين في مصر مستعرضا نشأتها وسيرة مؤسسها الراحل حسن البنا وسعي الجماعة لقلب نظام الحكم ومحاولات الوصول إلى السلطة.

شباب مصري أطلق حملات عبر quot;فايسبوكquot; ضد عرض مسلسل quot;الجماعةquot;

وأثار المسلسل ردود فعل متناقضة منذ عرضه بين مؤيد ومعارض وبينما يرى البعض انه يقدم وجهة نظر قطاع واسع في المجتمع غير متفق مع الجماع، يرى أعضاء الجماعة على الجانب الأخر انه يسيء إلى تاريخهم ويشوه مسيرتهم على عكس الواقع .

وقد حاولت الجماعة في جهود قضائية وبرلمانية من جانبها لمنع عرض المسلسل دون جدوى.
وقام سيف الإسلام البنا نجل الإمام مؤسس الجماعة برفع دعوى قضائية ضد مؤلف المسلسل بزعم انتهاكه للحقوق الملكية الفكرية للأسرة، وعدم عرض السيناريو قبل بدء العمل عليها وطالب بوقف عرض المسلسل.

كما قام النائب محسن راضي عضو الكتلة البرلمانية لجماعة الإخوان المسلمين بتقديم طلب إحاطة لوزير الإعلام متهمة بإهدار المال العام لشراء المسلسل ب24 مليون جنيةnbsp; لصالح التلفزيون.

وازاء عدم جدوى جهود وقف عرض المسلسل، بدأ شباب الجماعة إطلاق حملات ضد المسلسل على موقع الفايس بوك، منها ما سمى بـquot;وحدة مكافحة الإرهاب الفكري.. كتائب الردع الإخوانية quot;، ويصدر هؤلاء بيانا يوميا حول ما يعتبرونه أبرز الشبهات التي جاءت في كل حلقة.

nbsp;