قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: اعلن رئيس مجلس النواب الايطالي جانفرنكو فيني الاحد quot;نهايةquot; حزب شعب الحرية الذي اسسه مع رئيس الوزراء سيلفيو برلوسكوني، ولكنه رفض المطالبة باجراء انتخابات مبكرة لكنه عرض عليه بدلا من ذلك quot;ميثاقاquot; حتى انتهاء الولاية التشريعية.

وخلال احتفال لانصاره في مجموعة quot;المستقبل والحرية لايطالياquot; في ميرابيلو (450 كلم شمال شرق روما)، وجه فيني انتقادات حادة لرئيس الحكومة متهما اياه بquot;الانبطاحquot; امام حليفه في الائتلاف الحاكم حزب quot;رابطة الشمالquot; وبquot;الركوعquot; امام الزعيم الليبي معمر القذافي الذي نظم له برلوسكوني مؤخرا في روما استقبالا حافلا.

وفي خطاب استمر اكثر من ساعة قوطع خلاله اكثر من مرة بالتصفيق من قبل انصاره، اكد فيني ان رئيس الحكومة يجب ان quot;يحترم المؤسساتquot;، منتقدا الكثير من الاجراءات التي اتخذها الاخير ولا سيما خفض مخصصات قطاع التعليم في الموازنة العامة.

واذ ذكر بان خلافه مع برلوسكوني بدأ في 29 تموز/يوليو الفائت عندما اقصي quot;عملياquot; عن حزب شعب الحرية، اكد فيني ان quot;حزب شعب الحرية انتهى، هذا الحزب لم يعد له وجودquot;.

ولكنه رفض المطالبة باجراء انتخابات مبكرة، معتبرا ان الايطاليين quot;انهكهم هذا الوضع من الحملات الانتخابية المستمرةquot;، عارضا بالمقابل على برلوسكوني quot;ميثاقاquot; حتى انتهاء الولاية التشريعية في 2012.