قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رانغون: اعلن التلفزيون الرسمي ان مجلسي برلمان بورما المنبثق عن الانتخابات التشريعية في تشرين الثاني/نوفمبر المطعون في نتائجها، سيعقدان اول جلسة في 31 كانون الثاني/يناير. واستند التلفزيون الى تصريح الجنرال ثان شوي قائد النظام العسكري الحاكم الذي اعلن حزب التضامن والتنمية والاتحاد بزعامته فوزه الكبير في الانتخابات.

واوضح المصدر ان المجالس الاقليمية ستعقد جلسات ايضا في نفس اليوم. وكانت الانتخابات التشريعية في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر الاولى منذ اقتراع 1990 الذي فازت به الرابطة الوطنية الديموقراطية التي تنتمي اليها المعارضة سان سو تشي لكن النظام العسكري لم يسمح لها بممارسة السلطة.

وافرج عن المعارضة الحائزة جائزة نوبل والتي كانت قيد الاقامة الجبرية بعد الانتخابات التي قاطعتها الرابطة واعتبرتها الدول الغربية مهزلة.