قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نجا محافظ الأنبار قاسم محمد عبد من هجوم انتحاري استهدفه بواسطة سيارة مفخخة.


بغداد: اعلن مسؤول في محافظة الانبار الاثنين نجاة المحافظ قاسم محمد عبد من هجوم انتحاري استهدفه بواسطة سيارة مفخخة وسط الرمادي كبرى مدن المحافظة غرب بغداد.

وقال المستشار الاعلامي للمحافظ محمد فتحي، ان quot;انتحاري يقود سيارة مفخخة فجر نفسه مستهدفا موكب محافظ الانبارquot; مؤكدا quot;نجاة المحافظ (قاسم محمد عبد) من الهجومquot;.

واكد ضابط في شرطة الرمادي (100 كلم غرب بغداد) مفضلا عدم كشف اسمه quot;اصابة ثلاثة من حراس الموكب بجروحquot;.

واوضح ان quot;الهجوم وقع حوالى الثامنة والنصف صباحا (05,30 تغ) وسط مدينة الرمادي لدى توجه المحافظ الى مقر عملهquot;.

واصيب محافظ الانبار بجروح بالغة فقد اثرها ذراعه الايسر، جراء هجومين انتحاريين قتل خلالها 23 شخصا واصيب العشرات بجروح استهدفا مقر المحافظة والشرطة في الرمادي في كانون الاول/ديسمبر 2009.

وكانت الانبار اكبر معاقل تنظيم القاعدة في العراق حتى قيام العشائر بتشكيل قوات الصحوة في ايلول/سبتمبر 2006، ونجاحها بطرد تنظيم القاعدة والمجموعات المتشددة التي تدور في فلكه.